• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

«أبوظبي للتنمية» يمول 442 مشروعا تنمويا في 76 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يوليو 2015

(وام)

حقق صندوق أبوظبي للتنمية منذ تأسيسه عام 1971 إنجازات عديدة على صعيد دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في الدول النامية. وأصبح صندوق أبوظبي للتنمية الذي يحتفى اليوم بمرور 44 عاما على تأسيسه من أبرز مؤسسات العون التنموي على مستوى العالم ونموذجا يحتذى في تقديم المساعدات الإنمائية لتقليل الفقر العالمي.

وقال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية «إننا ملتزمون بالحفاظ على المكانة الرائدة التي وصلت لها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تقديم المساعدات التنموية على المستوى العالمي»، مؤكدا أن الصندوق سيواصل دوره الرائد لمساعدة الدول النامية وتمكينها من تحسين مستوى معيشة شعوبها وتحقيق التنمية المستدامة في قطاعات البنية الأساسية.


وأضاف السويدي أن فكرة تأسيس صندوق أبوظبي للتنمية ولدت قبل 44 عاما من قبل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث كان يتطلع رحمه الله ببصيرته الثاقبة إلى مأسسة العطاء وديمومته للمساهمة في نهضة الأمم وتقدم وتنمية شعوبها. وأشار إلى أنه وفقا لتقرير لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD» بحجم مساعدات إنمائية وإنسانية للعام 2014 بلغ نحو 5 مليارات دولار أميركي.

وقدم صندوق أبوظبي للتنمية منذ إنشائه تجربة مميزة في مجال العون التنموي حيث بدأ الصندوق برأس مالي قدره 500 مليون درهم في عام 1971 حتى بلغ إجمالي قيمة القروض والمنح التي قدمها بنهاية النصف الأول من عام 2015 أكثر من 65 مليار درهم منها 23.4 مليار درهم قروض ميسرة و 41.7 مليار درهم منح حكومية، خصصت لتمويل 442 مشروعا تنمويا في 76 دولة حول العالم.

وقد استحوذت الدول العربية على 84 بالمائة من تمويلات صندوق أبوظبي للتنمية بقيمة 55 مليار درهم لنحو 302 مشاريع في قطاعات مختلفة من إجمالي تمويلات الصندوق البالغة نحو 65 مليار درهم حتى منتصف أبريل من العام الجاري، وغطت التمويلات 76 دولة نامية في مختلف أنحاء العالم، بواقع 442 مشروعا تنمويا.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا