• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مصر تبدأ أولى تجارب عبور السفن في قناة السويس الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يوليو 2015

(دب ا)

شهد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس وكبار المسئولين بالهيئة صباح اليوم السبت أولى تجارب تشغيل القناة الجديدة بعد الانتهاء من تنفيذها. وشارك في التجربة قافلتان من الشمال إلى الجنوب، والعكس، تضم كل منهما 3 سفن حاويات (عملاقة) يتراوح غاطسها بين 15 و18 مترا، فيما يصل عمق القناة الجديدة 24 مترا بما يوازي 66 قدما، وتتراوح حمولات السفن الثلاث بين 150 و200 طن وذلك قبل الافتتاح الرسمي للقناة الجديدة فى 6 أغسطس القادم.

ومن بين السفن المشاركة في التجربة سفن ترفع أعلام سنغافورة ولوكسمبورج والبحرين. ووجهت مصر الدعوة إلى زعماء وقادة نحو 50 دولة للمشاركة في احتفالات افتتاح قناة السويس الجديدة. وتتوقع مصر أن يتضاعف أعداد السفن المارة عبر قناة السويس بعد الوصول بغاطس السفن إلى 66 قدما الذي يسمح بمرور سفن الجيل الرابع العملاقة.

ويتوقع ارتفاع عدد السفن العابرة لقناة السويس بعد افتتاح المشروع الجديد من متوسط 49 سفينة يوميا في عام 2013 إلى 97 سفينة، بينما تساهم قناة السويس الجديدة في اختصار زمن عبور السفن من 20 ساعة إلى 11 ساعة فقط واختصار زمن الانتظار من 11 ساعة إلى 3 ساعات فقط. وتتوقع مصر ارتفاع عائدات قناة السويس بعد افتتاح المشروع الجديد بنسبة 259% تدريجيا.

وبدأ العمل في مشروع قناة السويس الجديدة لمسافة 72 كيلومترا في 6 أغسطس من العام الماضي. وتم انجاز المشروع فى فترة قياسية بلغت عاما واحدا فقط . وكانت الحكومة المصرية أصدرت شهادات استثمار باسمها مدتها 5 سنوات وبفائدة نسبتها 15% وبلغت حصيلتها 64 مليار جنيه مصري (الدولار يعادل حاليا 7,83 جنيه) تم جمعها في أقل من أسبوع واحد.

ويبلغ طول مشروع الحفر في المشروع الجديد 35 كيلومترا بينما يتم توسيع وتعميق التفريعات بطول 37 كيلومترا أخرى (27 كليومترا طول التفريعات الغربية للبحيرات الكبري، و10 كيلومترات طول تفريعة البلاح الغربية) ليصل بذلك إجمالي طول قناة السويس الجديدة إلى 72 كيلومترا.

وشاركت فى أعمال التكريك (رفع الرمال المبللة بالمياه) بمجرى القناة الجديدة أكثر من 40 كراكة من تحالفات دولية كبيرة من بينها «تحالف الأمل البلجيكي الأميركي» و«تحالف التحدي الإماراتي البلجيكي الهولندي»، إضافة إلى مشاركة كراكات تابعة لهيئة قناة السويس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا