• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

«الشارقة صديقة للطفل» يتصدى لظاهرة العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

نظّم «مكتب الشارقة صديقة للطفل»، بالتعاون مع شبكة الشارقة لحماية الطفولة، أمس الأول الخميس، في فندق راديسون بلو بالشارقة، ورشة تدريبية حول «ظاهرة العنف ضد الأطفال».

استهدفت الورشة التي أقيمت بالشراكة مع كل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف»، والمجلس العربي للطفولة والتنمية، جميع العاملين في مجال حماية الطفل بدولة الإمارات، وموظفي المؤسسات المعنيّة برعاية الأطفال، فضلاً عن المسؤولين التربويين في قطاع التعليم.

وتناولت الورشة التي قدمها الخبير الأردني في مجال حماية الطفل الدكتور هاني جهشان، جذور ظاهرة العنف ضد الأطفال، وأسباب حدوثها، وأنماطها، وآثارها السلبية على نفسية الطفل، وسبل التصدي لها.

وقالت الدكتورة حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل: «يأتي تنظيمنا لهذه الورشة، في سياق الخطة الاستراتيجية التي تمضي إمارة الشارقة قُدماً في تنفيذها من أجل استيفائها متطلبات نيل لقب «مدينة صديقة للأطفال واليافعين» كافة، ضمن مبادرة المدن الصديقة للأطفال واليافعين، التابعة لمنظمة «اليونيسف»، والرامية إلى إحداث أكبر قدر ممكن من التأثير المباشر في حياة الأطفال بالمدن التي يعيشون فيها».

ومن جانبها، قالت شيخة بوالهول، رئيس مجلس أمناء شبكة الشارقة لحماية الطفولة: «جاء تنظيم هذه الورشة لتوفير مزيد من الحماية للأطفال، ومناهضة أشكال العنف كافة ضدهم».

ومن ناحيتها، قالت عائشة بن علي، مدير شبكة الشارقة لحماية الطفولة: «العنف ضد الأطفال ظاهرة عالمية تؤثر ليس على الصغار فحسب وإنما على أفراد المجتمع كافة، الأمر الذي يحتاج إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير مزيد من الحماية لهم في المدرسة والبيت والشارع، لأن سلامتهم تعد واجباً وطنياً وإنسانياً قبل كل شيء».

ومن جانبه، قال الدكتور حسن البيلاوي، الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية: «هذه الورشة، تأتي لمناقشة المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي لقضايا حقوق الطفل، للحد من العنف الممارس ضد الأطفال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا