• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عباس يتهم و«حماس» تنفي التفاوض مع إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يوليو 2015

رام الله، غزة، (الاتحاد)

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من «مفاوضات تجريها حركة حماس حول التهدئة في قطاع غزة» معتبراً أنها تهدف إلى فصل القطاع عن باقي الوطن».

وجدد الرئيس عباس، في كلمته خلال اجتماع المجلس الاستشاري لحركة فتح التأكيد على رفض الفلسطينيين كل المشاريع التي تهدف إلى تصفية القضية الوطنية، كمشروع الدولة المؤقتة وغيرها قائلاً:

«ان هذا المشروع سنفشله كما أفشلنا كل المشاريع التآمرية السابقة، وذلك بفضل وعي شعبنا وتمسكه بثوابته الوطنية لإقامة دولته المستقلة والمترابطة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس».

وجدد عباس تصميمه على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، من خلال تنفيذ الاتفاقيات التي تمت سواء في القاهرة أو الدوحة، والتي تنص على تشكيل حكومة تحضر لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية خلال 6 أشهر». واتهم حماس برفض تنفيذ ما تم الاتفاق عليه. ونفت حماس اتهامات عباس هذه واعتبر الناطق باسمها سامي أبو زهري «أن إعلان عباس أنه سيعمل على إفشال هذه المفاوضات يعطي حماس الحق في إفشال مفاوضات عباس مع الاحتلال مع تأكيد الحركة رفضها إجراء أي مفاوضات مع الاحتلال».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا