• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«بوكو حرام» ما زالت تحتل مناطق في نيجيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يوليو 2015

أبوجا، نيجيريا (أ ف ب)

أعلن حاكما ولايتي بورنو ويوبي الأكثر تضرراً من تمرّد جماعة «بوكو حرام» في نيجيريا، أن متشددي «بوكو حرام» ما زالوا يحتلون مناطق كبيرة في شمال شرق البلاد على الرغم من الانتكاسات العسكرية التي واجهوها أخيراً.

وقال حاكما الولايتين خلال الاجتماع الشهري للمجلس الاقتصادي الذي عقد في أبوجا إن الجماعة المتمردة التي أسفرت هجماتها عن سقوط أكثر من 15 ألف قتيل منذ 2009، تسيطر على خمسة أقاليم على الأقل في الولايتين.

وما زال المتمردون يسيطرون خصوصاً على غابة سامبيزا المعقل التاريخي لبوكو حرام، وتبعد نحو مئة كيلومتر جنوب شرق مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو كما قال حاكما الولايتين في وثيقة سلمت للصحفيين بعد الاجتماع.

وتقول السلطات النيجيرية إن الفتيات اللواتي خطفن في أبريل 2014 من مدرستهن في شيبوك جنوباً، موجودات في هذه الغابة.

ودعا حاكما بورنو ويوبي السلطات الفدرالية النيجيرية إلى «زيادة الانتشار العسكري عدة وعديداً في هذه المناطق». إلى ذلك، أدانت الولايات المتحدة أمس هجمات بوكو حرام الانتحارية في الكاميرون ونيجيريا ووصفتها بأنها «مروعة وعشوائية» واستنكرت استغلال الجماعة المتشددة للأطفال كمفجرين انتحاريين. وتسببت تفجيرات في محطتين للحافلات في جومبي بنيجيريا في مقتل 37 شخصاً يوم الأربعاء كما قتل تفجيران انتحاريان 13 شخصاً على الأقل في شمال الكاميرون، ويزداد تجنيد بوكو حرام لليافعين كمفجّرين انتحاريين منذ أن أعلنت مبايعتها لتنظيم «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا