• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الأكبر في تاريخ البطولة الغالية

«ياس» تقدم تغطية استثنائية لكأس رئيس الدولة للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت قناة ياس خريطة برامجها الخاصة لتغطية كأس صاحب السمو رئيس الدولة والذي ينطلق يوم السبت المقبل، حيث وضعت القناة خريطة استثنائية لتغطية الحدث بالشكل الذي يناسب حجمه وقيمته متضمنة العديد من البرامج والأفلام الوثائقية والفواصل والتقارير فيما يعد أكبر تغطية من نوعها في تاريخ البطولة بل ولأي حدث رياضي آخر يقام بالدولة.

تنطلق التغطية اليوم وتستمر عبر موادها وبرامجها حتى موعد انطلاق السباق، وتتضمن رؤية خاصة لتناول حدث يحمل اسم رئيس الدولة من خلال إقامة استوديو يومي يقدم كل يوم من إمارة مختلفة وفي أحد أبرز معالمها التاريخية أو السياحية، وتبدأ من الفجيرة، ثم رأس الخيمة، ثم أم القيوين، ثم عجمان، ثم الشارقة، ثم دبي، وانتهاء في أبوظبي حيث يقام الحدث والسباق، في وقت هذا الاستوديو المسائي نفسه الذي يبدأ من السابعة، وعبر ساعتين متصلتين ستكون هناك شبكة مراسلين موزعة في عدة مواقع من بينها مقر إقامة الفرق المشاركة والوفود والحكام والضيوف وأعضاء الاتحاد الدولي، وأيضاً في الإسطبلات المحلية المشاركة حيث تعقد جلسات خاصة تضم عدداً من أبرز الفرسان والمدربين، كما تتضمن خطة التغطية عرض عدد من الأفلام الوثائقية التي تغطي كل جوانب الحدث ومكان إقامته مع تقارير يومية وملخصات وافية للسباقات منذ عام 2000 وحتى سباق العام الماضي، إضافة إلى عدد كبير من الكليبات والفواصل التي تقدم الحدث وتستعرضه.

وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام: «إن هذا السباق يحمل اسماً غالياً عندنا جميعاً؛ هو اسم صاحب السمو رئيس الدولة، وهذه قيمة خاصة يجب أن تقابل بما تستحق لذلك عمدنا إلى مواكبته بتغطية للتاريخ». وأضاف: «قناة ياس استعدت بالشكل المطلوب والمناسب عبر فرقها الفنية لنقل فعاليات السباق وما يضمه من مشاركين من كل دول العالم على نحو يتناسب مع حجم الإمارات على المستوى العالمي في كل المجالات».

وتابع: «أعددنا خطة لتغطية الكأس نقدم من خلالها معنى أن تحمل بطولة اسم رئيس الدولة، لذا رأينا في الخطة أن تكون كل إمارات الدولة حاضرة في هذا الحدث ومشاركة فيه ومتفاعلة معه، ومن هنا كانت فكرتنا في إقامة استوديو يومي متنقل كل يوم من إمارة إلى أخرى، مع إبراز معالمها السياحية والتاريخية، على نحو نرصد فيه تفاعلها مع الحدث، وندعو الناس إلى مشاهدتها وزيارتها». وأوضح: «أتطلع من خلال هذه التغطية وعبر الأسس التي رسمناها لهذا الحدث أن نقدم صورة إعلامية ذات أبعاد متعددة تمزج بين التغطية الواجبة وبين ما يجب أن نقدمه إلى دولتنا وما فيها من معالم، إننا نمزج هنا بين الرياضة بأروع صورة لها، أي الفروسية، وبين حياتنا في دولتنا وما تنعم به من أمن وأمان ومعالم وتاريخ وحضارة وجمال تحت قيادتنا الحكيمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا