• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فصائل في الجيش تلتزم الحياد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

صنعاء (الاتحاد)

قال مسؤولون في الجيش اليمني لـ(الاتحاد) ان فصائل رئيسية في الجيش امتنعت عن التدخل لحماية القصر الرئاسي من محاولة اقتحامه من قبل المتمردين الحوثيين الذين باتوا يسيطرون على مفاصل رئيسية في السلطة منذ أواخر العام الماضي. وذكر قائد كبير في القوات الخاصة المدربة على مكافحة الإرهاب وحرب الشوارع، وتتمركز في منطقة الصباحة غرب العاصمة، :»لم تتدخل وحدات من القوات الخاصة في المعارك التي دارت بين ألوية الحماية الرئاسية والحوثيين».كما نفى عقيد في الشرطة العسكرية، ومقرها الرئيسي وسط العاصمة، إرسال وحدات من الشرطة العسكرية لمساندة الحرس الرئاسي ضد الحوثيين، وعزا ذلك إلى أن «قيادة المؤسسة العسكرية غير موحدة»، بالإضافة إلى ان قيادات عسكرية «ترفض الدخول في صراع مع انصار الله»

ولم تتدخل قوات الأمن الخاصة، التي يقع مركزها الرئيسي على بعد مئات الأمتار شمال القصر الرئاسي، في هذه المواجهات، كما لم ترسل قوات الاحتياط، ومقرها جنوب العاصمة، أي تعزيزات لمنع سقوط المجمع الرئاسي في أيدي المتمردين الحوثيين، حسب مصادر عسكرية متعددة.

وأضعفت الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2011 صلابة الجيش اليمني بعد انشقاق الجنرال البارز علي محسن الأحمر عن صالح الذي يقول خصومه السياسيون انه ما زال يهيمن على جزء كبير من المؤسسة العسكرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا