• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استمرار الاحتجاجات رفضاً للرسوم المسيئة للرسول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

عواصم (وكالات)

أعربت أمانة مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي أمس عن استيائها من استمرار نشر بعض الصحف الفرنسية والأوروبية الرسوم المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، معتبرة أن هذا الأمر لا يعبر إلا عن سوء القصد والإصرار على البغي وإيقاع الفتن بين اتباع الديانات والثقافات، ومطالبة بمحاكمة عاجلة لمن يقف وراء مثل هذه الحماقات الرعناء التي تثير الغضب والاستياء لدى كل أفراد الأمة الإسلامية. وأكدت الأمانة في بيان باسم علماء الأمة والفقهاء الممثلين في مجلس المجمع أن التعايش السلمي بين شعوب العالم ودوله لا يتحقق إلا باحترام التنوع الديني والثقافي وأن معاداة نبي من أنبياء الله ورسول من رسله أو الإساءة إلى رمز من الرموز الدينية أو النيل من مقدساتها تزعزع الأمن وتثير الفتن وتصيب العلاقات والتعايش السلمي بالتصدع وتنذر بالصدام. وداعية إلى العمل على كل ما من شأنه إسكات الأصوات التي تطالب بمزيد من إشعال نيران الفتن.

إلى ذلك، أعلن الناطق باسم الشرطة النيجرية أمس أن 45 كنيسة أحرقت السبت في نيامي خلال التظاهرات التي تحولت أعمال شغب ضد الرسوم المسيئة، إضافة إلى خمسة فنادق و36 حانة ودار للأيتام ومدرسة مسيحية كلها نهبت قبل أن تحرق. فيما تظاهر حوالى 800 ألف شخص في غروزني عاصمة الشيشان احتجاجا على نشر الرسوم المسيئة، وقال الرئيس الشيشاني رمضان قديروف: «إنها تظاهرة ضد الذين يهينون الإسلام، ولن نسمح أبدا لأي كان بإهانة اسم النبي». كما تظاهر نحو 500 إلى 600 شخص في جلال اباد شرق افغانستان، حيث قاموا بإحراق علم فرنسي احتجاجا على نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا