• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الإمارات يعبر الوحدة بـ «ثنائية» ويتمسك بحظوظه في البقاء

«الصقور» يُحلق بـ «السعادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - تمسك الإمارات بحظوظه في البقاء، بعد أن نجح في قلب الطاولة على الوحدة، عندما حول تأخره بهدف إلى فوز مستحق 2 - 1، في المباراة التي جرت مساء أمس باستاد نادي الإمارات في رأس الخيمة، ضمن الجولة الـ 16 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وأحرز جايير في الدقيقة 55 ووانديرلي في الدقيقة 58 هدفي «الصقور»، بينما سجل دينو هدف «العنابي» في الدقيقة 35، وبهذا الفوز رفع «الأخضر» رصيده إلى 15 نقطة، فيما بقي الوحدة عند رصيده السابق «22 نقطة».

جاءت المباراة في مجملها جيدة المستوى، وغلفتها الإثارة والتشويق في الشوط الثاني، خاصة من جانب صاحب الأرض الذي قدم شوطاً ممتعاً وأداءً حمل في طياته قوة الإرادة والإصرار على الدفاع عن مكانه بين الكبار، ونجح في قلب الطاولة على الوحدة الذي كان الوحدة غريباً وتائهاً، وكأنه لعب بدون «نفس»، خاصة في النصف الثاني من اللقاء، حيث وضح تفكك خطوط «العنابي»، ونقص اللياقة البدنية عند بعض اللاعبين، الأمر الذي ساعد على انتهاء اللقاء بهذه النتيجة التي حرمته من تحسين وضعه في جدول الترتيب. استحق فريق الإمارات الفوز وحصد النقاط الثلاث، نتيجة أداء لاعبيه الممتع وهدوئه وتركيزهم الكبير، خلال نقل الكرة والتمريرات المتقنة وتحديداً في الشوط الثاني، إلى جانب المهارة العالية التي تميز بها رباعي «الأخضر» رودريجو وهنريكي وجايير وواندريلي، في المقابل لم يقدم «العنابي» أي شيء يذكر سوى الأداء المنفرد لبعض لاعبيه، وبالتالي استحق الخسارة.

جاء الشوط الأول لمصلحة الوحدة لعباً ونتيجة، وترجم أفضليته إلى هدف السبق بتوقيع دينو، عندما تلقى كرة عرضية من تيجالي، انقض عليها دينو برأسه داخل شباك عبدالله موسى حارس «الصقور» في الدقيقة 35، وبعدها أتيحت فرصة ذهبية للإمارات عندما سدد هنريكي مهاجم الإمارات كرة قوية أبعدها علي الحوسني حارس الوحدة ببراعة، وعموماً جاء الشوط الأول بخيلاً من ناحية الفرص، وإن كان الوحدة الأفضل.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى كاميلي مدرب الإمارات تغييراً، بنزول حيدر ألو علي بدلاً من عبدالله نيني، وبمقتضى التغيير تحول مسعود حسن إلى مركز الظهير الأيمن، ولعب حيدر ألو علي ظهيراً أيسر، إلا ان صورة الفريق لم تتغير عكس «العنابي» الأكثر جدية، وأعلنها بصراحة بتسديدة قوية في الدقيقة 51 بقدم إسماعيل مطر، تمر خارج الملعب، وأتبعها بكرة خادعة من لمسة سحرية أخطأت المرمى.

ومن ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 55 يفاجئ جايير الجميع بتسديدة رأسية تسكن على يمين الحوسني معلنة عن هدف التعادل للإمارات، بعدها يهدر تيجالي فرصة ذهبية لإعادة الضيوف إلى المقدمة، عندما سدد كرة برعونة رغم أنها في حلق المرمى. وأعلنت الدقيقة 58 عن فرحة جديدة لـ «الصقور»، عندما نجح وانديرلي في تسجيل هدف التقدم لأصحاب الأرض، من تمريرة رائعة بتوقيع رودريجو، وسعى «الأخضر» لتعزيز الفوز، وأضاع رودريجو فرصة ذهبية في الدقيقة 71 عندما سدد فوق العارضة، رغم أنه كان قريباً من مرمى الحوسني، ومع مرور الوقت واقتراب المباراة من النهاية، يكثف الوحدة من هجومه، بهدف معادلة النتيجة، لكن يقظة وبسالة دفاع الإمارات حال دون نجاح «العنابي» في الوصول إلى هدفه، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مستحق لـ «الأخضر».

الأهداف: جايير في الدقيقة 55، واندريلي في الدقيقة 58 «الإمارات» ودينو في الدقيقة 35 «الوحدة»

الإنذارات: بدر ياقوت وحيدر آلو علي وهنريكي «الإمارات» وعبدالله النوبي وعبدالله جاسم «الوحدة»

الحكام: حمد الشيخ وزايد داوود ويوسف عبدالرحمن والحكم الرابع ياسين المنصوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا