• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

القائمة الثالثة

كيانان و11 فرداً يتلقون الدعم القطري المباشر على جميع المستويات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

أضافت الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، في ضوء التزامها بمحاربة وتجفيف مصادر تمويل الإرهاب ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، كيانين و11 فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة، بعد التأكد من نيل هؤلاء دعماً قطرياً مباشراً على مستويات مختلفة، بما في ذلك تزويدهم بجوازات سفر وتعيينهم في مؤسسات قطرية ذات مظهر خيري لتسهيل حركتهم. وهذه القائمة هي الثالثة من نوعها، إذ كان سبقها قائمتان، الأولى صدرت في 8 يونيو الماضي وضمت 95 فرداً و12 كياناً، متورطين بدعم الإرهاب، والثانية صدرت في 25 يوليو الماضي، وضمت 9 كيانات و9 أفراد من الداعمين والممولين للإرهاب. من تضم القائمة الثالثة؟

- الكيانات:

1 - المجلس الإسلامي العالمي «مساع»

(مؤسسة مدعومة من النظام القطري، تندرج تحتها 8 كيانات، تم الترخيص لها من سويسرا، وتتخذ من الدوحة مقراً لأمانتها العامة، ومن أبرز بنود ميثاقه الإصلاح والتقريب بين فصائل ومؤسسات العمل الإسلامي، ويجمع الأيديولوجيا الفكرية لتنظيم الإخوان، والأيديولوجيا العملية لتنظيم القاعدة، ويُعتبر أحد أهم التنظيمات التي تستهدف الدول الخليجية والعربية، عبر محاولة تشويه صورتها والتطرق لملفات سياسية، من خلال البرامج الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، ويرتبط بتنظيمات وكيانات تم إدراجها على قائمة الإرهاب).

2 - الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

(تأسست عام 2004، يترأسها الإرهابي يوسف القرضاوي، مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بتنظيم القاعدة، وتضم في عضويتها 67 عضواً، بعض أعضائها مقبوض عليهم بتهم دعم الإرهاب، وتنطلق من أفكار حزبية ضيقة، وتقدم مصلحة جماعة الإخوان الإرهابية، وسبق أن كان لها دورٌ فاعل في إثارة الفتن في بعض الدول الإسلامية والعربية، ومدعومة من قبل الحكومة القطرية. كشفت وثائق الاستخبارات الأميركية التي نشرت في منتصف نوفمبر، رسالة كتبها زعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن بخط يده، دعت إلى دعم إنشاء هذا الاتحاد، وأعرب عن ثقته في استجابة قطر لتعليماته حول تبني المشروع وتمويله والإعداد لإنشائه). ... المزيد