• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يمنح الفرصة للكثيري في الوقت المناسب

كوبر: «الفهود» يبحث عن الفرح وملامسة الطريق السليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - لم يكن يتوقع الأرجنتيني كوبر مدرب الوصل أن تصل به الأمور إلى كل هذه الخسائر في الفترة الأخيرة ما بين دوري وكأس، خاصة أن خطواته الأولى مع «الفهود» شهدت نتائج إيجابية للغاية، ولكن ما يميز المدرب أنه يعمل بمنتهى الإصرار والجدية، لأن لديه قناعات بأن فريقه قادر على تقديم الأفضل، ولكن الأخطاء البسيطة في المباريات تهدر الكثير من الجهد.

ويرى كوبر أن مباراة اليوم أمام الشعب نقطة الانطلاق الجديدة، حيث قال: «أتمنى أن تكون مواجهة الشعب مبعث السعادة والفرح على الوصل وجماهيره، وبداية السير في الطريق السليم نحو العودة إلى الانتصارات، ونحن على ثقة كاملة في قدرات اللاعبين، وروحهم المعنوية العالية في الوقت الراهن، رغم سلسلة الخسائر الأخيرة، ولكن فريقي بالفعل يؤدي مباريات جيدة، ولكن الأهم هو الانتصار، ونحن نبحث ونخطط له في لقاء الليلة، وهناك ردود فعل إيجابية بشكل عام، عن أداء الفريق، من خلال ملاحظاتي على ما يقدموه في التدريبات الأخيرة، ورغم القناعات الجيدة بمستوى اللاعبين، يبقى تحقيق الانتصارات، ولا أملك بمفردي «العصا السحرية» لتغيير الأمور، ولكن هناك تفاعلاً مهماً بين عناصر اللعبة لتحقيق ما يصبو إليه الفريق بشكل عام».

وأضاف: «لن يكون هناك جديد على مستوى الفريق، سوى غياب حسن زهران للإيقاف، أو تغييرات كبيرة في الدفاع، وربما الجديد في مشاركة سعيد الكثيري في المباراة، ويحتاج اللاعب إلى مزيد من التجهيز البدني، وبالتالي فإنني سأدفع به في الوقت المناسب، وبحسب طاقته الحالية في أرض الملعب، وفي المجمل فإن التغييرات محدودة، نظراً لأنه لن يكون هناك مجال للتجربة في الفترة الصعبة من الموسم».

وعن الشعب يقول كوبر: تحركاته جيدة في أرض الملعب، ولديه مجموعة من اللاعبين يصارعون، من أجل إثبات كفاءتهم ويجيدون الضغط، كما أن هناك الكثير من التشابه في طريقة وأداء الفريقين، وعلينا أن نكون حذرين تماماً في المباراة».

وأشاد كوبر بمبادرات المسؤولين على النادي، مشيراً إلى أنه يشجع أي خطوة من شأنها رفع معنويات اللاعبين، حيث تساعدهم على العطاء، وتجعل الترابط موجوداً بصورة أفضل، وحضور مسؤولي النادي يؤكد قناعتهم بأن هناك عملا كبيرا نقوم به، وإيجابيات هذه الزيارات كثيرة، وننتظر ردة فعل اللاعبين، والجميع داخل الوصل يشعرون بالمجهود المبذول، لكن يبقى تحقيق الانتصار هو الأهم خلال الفترة الأخيرة.

ويعترف كوبر بأن تسديدات فريقه على مرمى المنافسين قليلة، وذلك من خلال الإحصائيات، وهذه الأمور تعود إلى قرار اللاعب نفسه، وأيضاً هناك أخطاء دفاعية، مما جعل الهدف الثاني للجزيرة يهز شباك «الأصفر»، وعليهم مضاعفة الجهد لتفادي وعلاج الأخطاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا