• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

موسكو: لاجدوى من إنعاش آلية التحقيق بـ«كيميائي» سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

أكدت الخارجية الروسية، أمس، أن لا جدوى من إنعاش آلية الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا، التي فشلت بإجراء تحقيق موضوعي، مضيفة انها «ميتة». وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي أمس: «لا جدوى من محاولات إنعاش الآلية التي لم تتمكن خلال أكثر من عامين من وجودها، من إيجاد القدرة المهنية الضرورية والأدوات التقنية لإجراء تحقيق مهني وموضوعي، في حالات استخدام السلاح الكيميائي في سوريا، والتي باتت غير قادرة على مواجهة الضغط السياسي غير المسبوق من قبل واشنطن وشركائها الغربيين».

وأضافت: «في المرحلة الحالية يمكن أن يدور الحديث فقط عن إنشاء هيئة جديدة نوعياً، ستسترشد، وبشكل صارم، أثناء قيامها بالتحقيق، بالقواعد والإجراءات التي تحددها اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وغيرها من وثائق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية». وأشارت إلى أن ذلك يقضي بضرورة إرسال خبراء لزيارة أماكن الحوادث الكيميائية، وضمان الحفاظ على الأدلة الثبوتية، إلى جانب تصحيح الأخطاء التي ارتكبتها آلية التحقيق السابقة، وإجراء تحقيقات إضافية، بعيداً عن الانحياز السياسي. وكان مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا قد قال أمس الأول: «نحن مستعدون للحديث عن إنشاء آلية جديدة تحل محل آلية التحقيق المشتركة، وتعمل بلا انحياز، وبموضوعية ومهنية حقيقية»، مؤكداً أن الآلية الحالية «ميتة».