• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

الإقليم يشكل وفده إلى بغداد لـ«حل الخلافات» في إطار الوحدة والدستور

العبادي يطلق «حرب الفساد» في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

أطلق رئيس الوزراء حيدر العبادي حملة محاربة الفساد في العراق بعد اقتراب عمليات طرد «داعش» من نهايتها، وأكدت مصادر سياسية بدء تحقيقات مكثفة منذ خمسة أسابيع في قضايا فساد تشمل 14 وزيراً تولوا مسؤوليات منذ 2003 وحتى الآن، و12 محافظاً سابقاً وحالياً، بالإضافة إلى قادة وعسكريين سابقين، ونواب وآخرين. فيما يستعد إقليم كردستان العراق لبدء مفاوضات مع الحكومة الاتحادية في بغداد بشأن تسوية ملف الخلافات، وتجري لقاءات مكوكية لتشكيل وفد الإقليم، وتسوية الخلافات الكردية الكردية، في إطار الوحدة العراقية والدستور.

وأكد العبادي وفقاً لبيان من مكتبه أمس، أن «المعركة المقبلة هي محاربة الفساد وهو عمل مدروس لتطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين»، مضيفاً أن حكومته ماضية بالقضاء على الفساد. وقال خلال ترؤسه اجتماعاً للهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات إن محاربة الفساد ليست شعاراً، وإنما هي عمل مدروس لتطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين.

وأضاف: «كلما نقضي على فاسد سنزداد قوة»، مشيراً إلى وجود حملات من الفاسدين لخلط الأوراق واتهام الجميع بالفساد. وقال إن هناك فساداً غير مباشر يتمثل بتنفيذ مشاريع ليست ذات أهمية للمواطن، وليست من أولويات المحافظة. وشدد العبادي قائلاً: «علينا أن نميز بين خطأ إداري بسيط وفساد حقيقي»، مؤكداً وجود أولوية لمشاريع الماء والصرف الصحي والطرق بعد تسجيل أرقام وصفها بالمخيفة من حوادث الطرق في العراق. كما أكد أن الانتخابات البرلمانية ستجري في موعدها الدستوري.

وذكرت مصادر حكومية وبرلمانية أن لجاناً متخصصة بدأت منذ 5 أسابيع تحقيقات مكثفة في قضايا فساد تشمل 14 وزيراً تولوا مسؤوليات منذ 2003 حتى الآن، و12 محافظاً سابقاً وحالياً، وقادة عسكريين سابقين، وعشرات من رجال الأعمال والمتعاقدين الذين أخفقوا في تنفيذ مشروعات بالعراق.

كما تشمل التحقيقات 10 نواب عراقيين بينهم 6 موجودون في مجلس النواب الحالي، و4 من النواب السابقين. وقالت المصادر إن التحقيقات تغطي أيضاً عمليات سطو على المال العام، وتورط أشخاص يعملون في مؤسسات مدنية وغير حكومية، كانوا يحصلون على تسهيلات من الحكومة العراقية والسلطات الأميركية. ... المزيد