• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

ضمن برامج المساعدات الإنسانية والتنموية التي تنفذها الإمارات

وصول 7 قوافل إغاثية لأهالي «مرخة» في شبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

شبوة (وام)

وصلت أمس قوافل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية الإغاثية إلى مديرية مرخة العلياء في محافظة شبوة، ضمن برامج المساعدات الإنسانية الإغاثية والتنموية التي تنفذها الدولة في عموم المحافظات اليمنية المحررة.

وسيرت الهيئة، في إطار حرصها على إيصال المساعدات الإنسانية لجميع مستحقيها في مختلف مديريات شبوة، أمس، سبع قوافل إغاثية محملة بثلاثة آلاف و500 سلة من المواد الأساسية لأهالي مديرية مرخة العلياء التي تشهد أوضاعاً مأساوية، ويعيش سكانها ظروفاً عصيبة في مختلف الجوانب الخدمية الصحية والتعليمية والمياه والطرقات التي تشهد تدهوراً كبيراً.

وقال محمد سيف المهيري، مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة شبوة: «إن دولة الإمارات تولي جل اهتمامها بمساعدة أهالي وسكان المناطق والمديريات المكتظة بالألم والوجع الإنساني، وتسعى في سياق خطة عملها الإستراتيجية المتعلقة بدعم المحافظات المحررة إلى إيصال المعونات إليهم حيثما يوجدون مهما بلغت مشقة الوصول». وأكد المهيري أنهم يدركون طبيعة الظروف الإنسانية الصعبة التي يمر بها معظم أهالي وسكان شبوة عامة، بمن فيهم أهالي ومواطنو مديرية مرخة العلياء، مشيراً إلى أن خطة الهيئة تشمل تقديم الدعم على أكثر من صعيد، أهمها الجوانب الإنسانية والتنموية، وعلى رأسها قطاعا التعليم والصحة، إضافة إلى مشاريع المياه والكهرباء، والجوانب الخدمية المرتبطة بدرجة رئيسة بمعيشة المواطنين.

من جانبه، أشاد ناجي مكوار الهلالي، ممثل لجنة الأهالي في المديرية بفريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، بما تقدمه دولة الإمارات من مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية لأبناء المحافظة خاصة وجميع المحافظات المحررة. وأكد أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أبرز المنظمات المانحة على المستويين الدولي والمحلي التي تصل المديرية بفريق عملها لتقديم يد العون والمساعدة والإخاء للأهالي، منوهاً إلى المواقف الأخوية لدولة الإمارات حكومة وشعباً التي امتازوا بها اتجاه الشعب اليمني في مختلف المراحل والظروف العصيبة التي مرت بهم.

من جهته، ثمن ناصر ديفي المحيقني، مدير مكتب التربية والتعليم، الجهود التي تبذلها دولة الإمارات، وحرصها البالغ على تقديم يد العون لمساعدة أشقائهم في عموم المناطق اليمنية المحررة، وشبوة على وجه التحديد. وتقدم المحيقني بجزيل الشكر والتقدير والامتنان للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات، وممثلها الإنساني العامل في ميدان الإنسانية والعطاء «هيئة الهلال الأحمر» في خضم الحرب التي تشهدها البلاد جراء انقلاب المليشيات الحوثية. وحضر تدشين القوافل الإغاثية الشيخ علي سالم المحيقني، والشيخ حسين أحمد حشكة الهلالي، وجمع من أبناء وأهالي مديرية مرخة العلياء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا