• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عائلة أوباما الكينية تلتقيه في نيروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

د ب أ

توجهت جدة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى العاصمة الكينية نيروبي، اليوم الجمعة، للقاء حفيدها أوباما الذي يصل إلى المنطقة في زيارة تستمر أربعة أيام يبحث خلالها قضايا الإرهاب والانتعاش الاقتصادي وحقوق الإنسان.

وقالت جدته سارة أوباما التي تعرف باسم "ماما سارة" في مختلف أنحاء كينيا لصحيفة "ذا ستاندرد" قبل وقت قصير من مغادرتها إنها ستحجز للإقامة في نفس الفندق الذي سيقيم فيه الرئيس.

ورافقتها ابنتها ماسارت أوباما وحملت مقعدا خشبيا مصنوعا باليد كهدية لحفيدها.

وتأمل في أن يزور أوباما مقبرة والده في قرية كوجيلو مسقط رأسها على الرغم من أن البيت الأبيض استبعد تلك الزيارة من البرنامج.

وهذه هي أول زيارة يقوم بها أوباما إلى كينيا واثيوبيا منذ توليه الرئاسة في الولايات المتحدة عام 2009، ولكنها زيارته الرابعة إلى قارة افريقيا.

ويرافق أوباما في رحلته على متن طائرة الرئاسة الأميركية "إير فورس وان" التي أقلعت من قاعدة أندروز العسكرية بالعاصمة واشنطن مستشاراه لشئون الأمن سوزان رايس وبن رودز والمتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست بالإضافة إلى عشرين عضوا بمجلس الشيوخ وممثلين سياسيين.

وسيلقي أوباما، في نيروبي، كلمة أمام القمة الدولية لرجال الأعمال غدا السبت ثم يجري مباحثات ويتناول الغداء مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا.

وسوف يتوجه أوباما مساء الأحد المقبل إلى أديس أبابا عاصمة اثيوبيا حيث من المقرر أن يلتقي مع رئيس الوزراء الاثيوبي هيلاماريام ديسالين يوم الاثنين المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا