• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لدغته أفعى.. فصار دمه علاجا لسمّها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

الاتحاد نت

تحول شرطي عراقي إلى معجزة بعد أن صار دمه يعالج سم نوع من الأفاعي السامة بعد أن لدغته إحداها.

وقال موقع "العربية نت" إن الشرطي فهد صاحب نايف، الذي يعمل في محافظة ذي غار، لدغته أثناء قيامه بعمله أفعى من النوع الذي يسمى في العراق "سيد دخيل" وهي مميتة ومعروفة بقوة سمها.

نقل الشرطي إلى المستشفى للعلاج في أحد مستشفيات العاصمة بغداد. لكن بعد إجراء عدد من الفحوص، اكتشف الطبيب المعالج أن دم فهد يمكن الاستفادة منه كمصل لمعالجة لدغات الأفعى المنتشرة في قضاء سيد دخيل (25 كلم شرق مدينة الناصرية).

والمفارقة أن الأفعى التي لدغته ماتت مباشرة، بينما عاش هو وتحوّل لقبه في مدينته إلى "فهد أبو حيّة".

واستجابة لرغبة فهد في إنقاذ أرواح الناس، وافق قائد شرطة محافظة ذي قار (350 كلم جنوب بغداد) اللواء حسن سلمان الزيدي على نقله إلى أحد المستشفيات للتبرع بدمه لعلاج الأشخاص الذي تلدغهم هذه الحية.

وبالفعل، أنقذ فهد 11 حالة، منها نساء بعدما استخدم المستشفى دمه كمصل مضاد لحي الحية.

والأفعى ذات الحراشف المنشارية، التي تعرف في العراق باسم "أفعى سيد دخيل" تعدّ من الأفاعي ذات السمية الشديدة رغم صغر حجمها، حيث تتراوح أطوالها ما بين 30 و80 سم. ولها رأس مثلث الشكل، وطرف ذنبها مدبب ومعقوف. وتتميز بخفتها وسرعة زحفها، وعادة ما تنشط في الظلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا