• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«تحالف صنع في أميركا» يدعم فرض «ضريبة حدود»

الحمائية الأميركية تطل برأسها من جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 فبراير 2017

واشنطن (رويترز)

دشنت شركات أميركية، من بينها مصدرون كبار مثل جنرال الكتريك وبوينج، تحالفاً، أمس الأول، لدعم خطة للنواب الجمهوريين لفرض ضرائب على جميع الواردات، قائلين: «إن المقترح سيدعم الوظائف الأميركية والمنتجات المصنعة في الولايات المتحدة».

وأكدت الشركات أن المجموعة التي تتألف من أكثر من 25 شركة أميركية، ويطلق عليها اسم «تحالف صنع في أميركا»، تتضمن أيضاً داو كيميكال وإيلي ليلي وفايزر وأوراكل.

ويؤكد إطلاق المجموعة انقساماً متزايداً بين الشركات الأميركية بشأن مقترح النواب الجمهوريين الذي سيخفض الضريبة على دخل الشركات إلى 20% من 35%، ويعفي عائدات التصدير من الدخل الخاضع للضريبة، ويفرض الضريبة البالغة 20% على الواردات.

وبعث الرئيس دونالد ترامب بإشارات متباينة بشأن الضرائب الحدودية، وقد يواجه المقترح عقبات في مجلس الشيوخ الأميركي، حيث يتساءل بعض النواب الجمهوريين عما إذا كان من شأن ذلك، زيادة الأسعار على المستهلكين والشركات الأميركية.

وتقول شركات تعتمد بشكل كبير على الواردات مثل شركات البيع بالتجزئة، ومن بينها تارجت جروب وبست باي: «إن التأثير السلبي لضريبة الحدود سيفوق فوائد انخفاض الضريبة الرئيسة على الشركات. لكن الشركات التي تعد مصدرة صافية مثل بوينج، وكذلك الشركات التي تعمل داخل الولايات المتحدة فقط تقول إنها ستستفيد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا