• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مفاوضات حثيثة مع بريطانيا لإبعاد شبح خروجها من الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

بروكسل (وكالات)

سعى القادة الأوروبيون أمس في اليوم الثاني من قمتهم في بروكسل إلى إبعاد شبح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد ليلة طويلة من المشاورات حول الإصلاحات التي طلبها ديفيد كاميرون.

ولدى وصوله مقر المجلس الأوروبي لاستئناف القمة الأوروبية التي بدأت أمس الأول، أعلن كاميرون الذي يأمل في انتزاع اتفاق يسمح له بتنظيم استفتاء، اعتبارا من يونيو حول البقاء في الاتحاد الأوروبي «لا اتفاق حتى الآن». وقال بعد ليلة طويلة من المحادثات في لقاءات ثنائية واجتماعات في لجان صغيرة، حول الإصلاحات التي يطالب بها لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد «بقيت هنا حتى الساعة الخامسة صباحا لمحاولة التوصل إلى نتيجة، أحرزنا بعض التقدم لكن لا اتفاق حتى الآن». وأضاف «لن أقبل سوى باتفاق يعطينا ما تحتاج إليه بريطانيا».

وكانت مصادر في محيط كاميرون كررت ليل الخميس الجمعة ما ذكره رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك من أن المفاوضات «شاقة، هناك بعض الإشارات إلى تقدم لكن لم يتم الاتفاق على شي وما زال هناك الكثير من العمل». ومساء أمس الأول طالب كاميرون أمام نظرائه «باتفاق يتمتع بالصدقية.. قوي بدرجة كافية، تقنع البريطانيين بدعم انتماء المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي». ورأى رئيس الوزراء الذي يواجه تيارا قويا من المشككين في الاتحاد الأوروبي حتى داخل حزبه، أن هنا فرصة سانحة الآن لتسوية مشكلة العلاقات بين لندن والقارة الأوروبية «لجيل كامل».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا