• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المر في إسطنبول للمشاركة في اجتماعات «التعاون الإسلامي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

إسطنبول (وام)

يشارك معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماعات الدورة الـ17 للجنة العامة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي والدورة العاشرة لمؤتمر الاتحاد اللتين تفتتحان اليوم في إسطنبول وتستمران حتى 22 يناير.

وأكد المر في تصريحات لدى وصوله إلى إسطنبول يرافقه الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس أهمية هذه الاجتماعات في بحث دعم جهود الدول الرامية إلى تعزيز التنمية المستدامة ومكافحة التطرف والإرهاب.

ولفت إلى أن العالم الإسلامي يعيش في ظروف تتطلب اتخاذ قرارات سريعة. مشيرا إلى أنه سيتم التقدم بعدد من البنود والمقترحات، أبرزها مشروع ميثاق العمل البرلماني الإسلامي في مكافحة الإرهاب والتطرف وبند لمتابعة تنفيذ مشروع الإعلان البرلماني الإسلامي نظرا لما يتعرض له الإسلام السمح من تشويه من قبل مجموعات التطرف، وتطوير عملية اتخاذ القرارات من خلال تحويله إلى برلمان ليكون ذراعا برلمانيا داعما لمنظمة التعاون الإسلامي. مؤكدا أن الشعبة الإماراتية تعمل على أن يكون لكل فعالية برلمانية أهداف وأغراض واضحة ومحددة يتم تحقيقها.

من جهة ثانية، شاركت الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في أعمال الدورة الرابعة لمؤتمر البرلمانيات المسلمات الذي عقد أمس في إسطنبول وناقش قدرات النساء على حل المشكلات والنزاعات المحلية والإقليمية.

وأكدت عفراء راشد البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي أهمية الوثيقة الإسلامية لحقوق المرأة التي يجرى العمل عليها الآن من خلال الاتحاد. وقالت «إن الإمارات كانت رائدة في حصول المرأة عل حقوقها من خلال منحها مكانتها اللائقة في المجتمع وتمكينها وفتح أبواب العمل أمامها في شتى المجالات حيث أعطت المرأة قوة لا مثيل لها كي تعمل جنبا إلى جنب مع الرجل في خدمة قضايا التنمية والمجتمع في الإمارات».

وأضافت أن الشعبة الإماراتية تؤكد ضرورة متابعة تنفيذ ما جاء في الوثيقة من خلال تشكيل جهاز خاص للمرأة منبثق عن اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي يضمن المتابعة الحقيقية والفعلية لتنفيذ ما جاء فيها ويحفظ أدوار المرأة في العالم الإسلامي ويمنح للبرلمانيات المسلمات الفرصة لتعزيز مشاركتهن السياسية في ضوء العدالة والإنصاف التي يكرم بها الإسلام المرأة والذي يتسق مع التطورات التي حققتها المرأة في العالم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا