• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لمن تبتسم العاشرة؟

الشارقة وعجمان.. «مطاردة الفرح» في «الإمارة الباسمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

عماد النمر (الشارقة) - يتحول الملعب البيضاوي بـ «الإمارة الباسمة» إلى مسرح، عندما يحتضن في الساعة الخامسة وعشر دقائق مساء اليوم، لقاء الشارقة مع عجمان، ضمن الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم.

ويسعى «الملك» إلى إكرام وفادة ضيفه «البرتقالي»، وتكرار الفوز، كما حدث في الدور الأول، حيث انتهت المباراة لمصلحة الشارقة بهدفين مقابل هدف، وسبق للشارقة وعجمان أن التقيا تسع مرات في الدوري، فاز «النحل» في ست و«البرتقالي» ثلاث مباريات، ولم يحدث أي تعادل، ومواجهة اليوم هي العاشرة، فهل يفرض عجمان التعادل على مضيفه ليكون الأول في تاريخ مواجهة الفريقين.

يدخل الشارقة المباراة، بجراح الخسارة أمام الشباب في الجولة الماضية، بسبب غياب هجوم الفريق المتمثل في البرازيلي زي كارلوس وعلي السعدي ويوسف سعيد وعمر جمعة ومحين خليفة، ويأمل الشارقة تعويض «الكبوة» بتحقيق فوز يريح الأعصاب، ويعيد الثقة للفريق من جديد، لمواصلة مشواره الناجح في الدوري، حيث يحتل «النحل» المركز الرابع وله 26 نقطة محتفظاً بلقب أقوى دفاع حتى الآن.

وتشهد صفوف الفريق عودة الغائبين، وعلى رأسهم زي كارلوس هداف الفريق، وأحد أهم الأوراق الرابحة في صفوف «الملك» وعلي السعدي بعد تنفيذ عقوبة الإيقاف للإنذار الثالث، إضافة إلى ثلاثي المنتخب الأولمبي يوسف سعيد وعمر جمعة ومحين خليفة، بينما يفتقد الفريق إلى لاعب الوسط الكوري الجنوبي كيم يونج للإصابة بتمزق في العضلة الضامة خلال مباراة الشباب. في المقابل، يدخل عجمان اللقاء، وهو في حالة معنوية عالية، بعد الأداء الجيد الذي حققه أمام العين، في الجولة الماضية وحصوله على نقطة التعادل من «الزعيم»، وهي نقطة تساعد الفريق في محنته التي يتعرض لها هذا الموسم، ويرى أنصار «البرتقالي» أن النقطة بداية صحوة الفريق، الذي يصارع من أجل البقاء في «المحترفين»، حيث يحتل المركز قبل الأخير برصيد 9 نقاط فقط، ومن هنا فإنه يطارد الفرحة الكاملة في لقاء اليوم بالإمارة الباسمة.

وتسود الفريق حالة من التفاؤل لشفاء المصابين الذين غابوا عن اللقاء السابق بسبب الإصابات، حيث يعود المغربي إدريس فتوحي والمهاجم سعيد الكأس ولاعب الوسط محمد زهران والحارس علي ربيع، بعد غياب طويل، وعبد الله أحمد وهداف عبد الله، وهو ما يشكل إضافة قوية للفريق الذي عانى كثيراً هذا الموسم، كما ظهر الفرنسي سيمون بحالة معنوية جيدة، خلال تدريبات الفريق الأخيرة، بعد تخطي محنة تعرض طفله الصغير للغرق، وتجاوزه مرحلة الخطر، بينما يغيب للإصابة جاسم علي وخلف إسماعيل وعبيد خليفة وعادل الحمادي، وهذا أقل عدد من الإصابات التي لحقت بالفريق طوال الفترة الماضية،

بطاقة المباراة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا