• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قادة الاتحاد الأوروبي يعتزمون عقد قمة مع تركيا مطلع مارس

أزمة اللاجئين توتر الأجواء في بروكسل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

بروكسل (وكالات)

يعتزم القادة الأوروبيون الدعوة إلى قمة استثنائية جديدة مع تركيا، في مطلع مارس بهدف تحسين التعاون بين أوروبا وأنقرة من أجل الحد من تدفق المهاجرين، فيما بدأت النمسا أمس تطبيق نظام صارم يسمح بدخول 80 طالب لجوء يوميا فقط إلى أراضيها.

وأكد قادة الدول والحكومات الـ28 «بالإجماع» خلال قمة منعقدة في بروكسل وتهدف بالأساس الى بحث مسالة بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد، على أن «المسعى يجب أن يكون أوروبياً»، وليس أحادياً لمعالجة أخطر أزمة هجرة تواجهها القارة منذ 1945.

وأقرت الدول الـ28 في خلاصات اجتماعها أن «تدفق المهاجرين القادمين إلى اليونان من تركيا يبقى مرتفعاً أكثر مما ينبغي»، وقد وصل أكثر من 84 ألف شخص بحراً إلى أراضي الاتحاد الأوروبي منذ الأول من يناير بحسب أرقام منظمة الهجرة الدولية.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر «قبل هذا الاجتماع كان هناك من يشكك في ضرورة حل أزمة اللاجئين، بالتعاون مع تركيا.. لقد أكدنا ألا بديل عن تعاون ذكي ومدروس مع تركيا».

والهدف هو تطبيق «خطة العمل» التي أبرمت في أكتوبر 2015 بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بهدف احتواء تدفق المهاجرين من تركيا باتجاه اليونان، سواء من خلال تحسين مراقبة الحدود أو معالجة أوضاع اللاجئين في مكان وجودهم. ورأت الدول الـ28 انه من الضروري «بذل جهود إضافية وعازمة من جانب تركيا أيضاً». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا