• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بينهم قائد ميداني كان يخطط لعمليات في الغرب والمستهدفون من تونس والجزائر

41 قتيلاً بغارة أميركية على معسكر لداعش في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

قتل 41 عنصراً من تنظيم «داعش» الإرهابي أمس، في غارة جوية أميركية على مدينة صبراتة قرب طرابلس، بينهم قائد ميداني، وهذه أول غارة من نوعها تستهدف مدينة صبراتة غرب طرابلس والخاضعة لسيطرة تحالف «فجر ليبيا».

وأكد مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس، أن سلاح الجو الأميركي نفذ «غارة على معسكر تدريب لتنظيم داعش قرب صبراتة في ليبيا قتل فيها على الأرجح الزعيم الميداني لـ «داعش» نور الدين شوشان». وأشار المسؤول إلى أن القيادي الميداني مرتبط باعتداءين كبيرين نفذا السنة الماضية في تونس.وقال البنتاغون، إن شوشان كان يخطط لهجمات ضد الولايات المتحدة ومصالح غربية أخرى.وقال المسؤول الإعلامي بيتر كوك «قمنا بهذه الخطوة ضد نور الدين شوشان ومعسكر التدريب بعد تحديد أنه مع مقاتلي تنظيم داعش في هذه المنشآت كانوا يخططون لهجمات خارجية ضد الولايات المتحدة ومصالح غربية أخرى في المنطقة».وقال عميد بلدية صبراتة حسين الدوادي لوكالة فرانس برس، إن 41 شخصاً كانوا داخل منزل في صبراتة قتلوا في الغارة التي نفذتها «طائرة مجهولة». وأوضح أن غالبية القتلى «تونسيون يرجح أنهم ينتمون إلى تنظيم داعش»، مشيرا إلى أن بينهم أردنياً، واثنين من النساء بين القتلى.

وقال المسؤول، إن «الغارة كانت دقيقة جداً، وأصابت المنزل المستهدف وحده، كما أن آثار القصف لم تخرج ولو لمتر واحد عن هدفها».

وتابع أن السلطات «أجرت تحقيقاً مع أحد الجرحى الستة الذين أصيبوا في الغارة أيضاً، فقال إنه أتى مع آخرين بهدف التدرب على القتال، وإن الجماعة التي أقلته إلى صبراتة عصبت عينيه طوال مدة الطريق».

وأصدر المجلس البلدي لصبراتة بياناً نشره على موقعه الإلكتروني أكد فيه مقتل 41 شخصا في الغارة، وإصابة ستة آخرين بجروح، مشيرا إلى أن المنزل «مستأجر لأشخاص من جنسيات غير ليبية، من ضمنهم تونسيون يعتقد بأنهم ينتمون لتنظيم داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا