• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

صلاح.. في «الاختبار الصعب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

لندن (أ ف ب)

يدخل المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي ومتصدر ترتيب الهدافين، امتحاناً صعباً عند مواجهة فريقه السابق تشيلسي حامل اللقب غداً في قمة المرحلة الـ13 من الدوري الإنجليزي..

وعاش صلاح «25 عاماً» الذي قاد بلاده إلى مونديال روسيا 2018 بعد غياب 28 عاماً، فترة متواضعة مع تشيلسي، بعد قدومه من بازل السويسري في 2014، بيد أنه تألق بشكل كبير في الملاعب الإيطالية مع فيورنتينا وروما، ما فتح له باب العودة إلى البريميرليج، الأمر الذي يجعل المباراة حالة خاصة بالنسبة له باعتبارها أول مواجهة ضد فريقه السابق، رغم رحيل جوزيه مورينيو المدير الفني الذي كان سبباً في قدومه وسبباً في رحيله.

ويرغب صلاح في ضرب عدة عصافير بحجر التسجيل في مرمى فريقه السابق، حيث يأمل مساعدة فريقه في الاستمرار بالمنافسة، والتقدم في سباق الهدافين الذي يحتله برصيد 9 أهداف وبفارق هدف عن هاري كين «توتنهام»، الأرجنتيني سيرخيو أجويرو والبرازيلي جابريال خيسوس «مانشستر سيتي»، الإسباني ألفارو موراتا «تشيلسي» والبلجيكي روميلو لوكاكو «مانشستر يونايتد»، والرد على إدارة ناديه السابق التي فرطت به، لكنه قد يسدي خدمة لمورينيو «سبيشل ون»، إذا ما نجح في إقصاء تشيلسي بالفوز عليه، خصوصاً أن الفريق الأزرق يعد المنافس الأقوى القادر على إزاحة يونايتد من وصافة الترتيب خلف السيتي المتصدر المتصدر بـ34.

وقال عنه مدربه الألماني يورجن كلوب: لقد كان يافعاً عندما جاء إلى تشيلسي، لكنه أصبح رجلاً الآن.

وتجمع المباراة بين فريقين مندفعين محلياً، إذ حقق تشيلسي ثالث الترتيب، بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد الثاني، 4 انتصارات متتالية، وليفربول الذي يبتعد عنه بثلاث نقاط 3 انتصارات توالياً.بدوره، يخوض تشيلسي المباراة بعد رحلة بعيدة إلى أذربيجان، حيث حقق فوزاً عريضاً على مضيفه قره باغ 4-صفر، وضمن تأهله لثمن النهائي الأوروبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا