• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتقال 6 فلسطينيين بينهم ناشطان في «حماس».. وإصابة ضابط للاحتلال بمواجهات شمال الخليل

شهيد برصاص إسرائيلي أثناء محاولة إنقاذ نجله في الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (رام الله، غزة)

استشهد فلسطيني وأصيب نجلاه برصاص الجيش الإسرائيلي فجر أمس، بعد مداهمة قوات للاحتلال منزل الأسرة في بلدة بيت أمر القريبة من الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وهو الثاني الذي يلقى حتفه بنيران إسرائيلية خلال الساعات الـ24 الماضية. وفيما خرج المئات لتشييع الضحية، أصيب عدد آخر من الفلسطينيين بنيران جيش الاحتلال.

ودعا المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إلى التوقف عن خلق مناخات مدمرة مبيناً أن: «عمليات القتل الإسرائيلية اليومية للمواطنين هدفها ضرب الاستقرار وخلق مناخات من التوتر في المنطقة». وأعلنت تقارير إسرائيلية أن قوات الاحتلال اعتقلت 6 فلسطينيين في الضفة الغربية، بينهم ناشطان في «حماس»، أكد شهود لوكالة الصحافة الفلسطينية «صفا» أن قوة إسرائيلية خاصة وقفت الشاب مصطفى حسام الدين أبو ريالة أحد نشطاء كتائب «شهداء الأقصى» الذي يطارده الجيش الاحتلال منذ بضعة أشهر، إثر مداهمة شقة تعود لعائلته في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية. في غضون ذلك، أكدت مصادر عبرية أن ضابطاً في حرس الحدود الإسرائيلي أصيب جراء تعرضه للرشق بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين قرب بيت أمر شمال مدينة الخليل.

واقتحم جنود إسرائيليون بيتاً في بلدة بيت أمر الاعتقال الشاب محمد أبو ماريا، وأطلقوا النار على والده فلاح (52 عاماً) في أثناء محاولته إنقاذ ابنه، مما أدى إلى استشهاده.

وقال مصدر طبي إن فلاح توفي برصاصة في الصدر بينما نقل ابنه إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد إصابته في الحوض. وذكر ابنه الآخر أحمد أبو ماريا الذي أصيب أيضاً بجروح طفيفة: «اقتحموا البيت فجراً وحاولوا خلع الباب. وبعد أن فتحنا الباب، بدؤوا بالصراخ وضربنا وإطلاق الرصاص». وأضاف: «أصيب والدي بثلاث رصاصات في صدره»، واصفاً ما حدث «بعملية إعدام».

وأشارت متحدثة باسم الجيش إلى أن الجنود أتوا للقبض على محمد أبو ماريا و«تعرضوا لهجوم من قبل حشد غاضب»، قائلة: «إن رجلاً هاجم جندياً رد بإطلاق النار على إحدى ساقيه، وأنه نقل إلى المستشفى إثر ذلك». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا