• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وجه الشكر إلى القيادة الرشيدة

الرميثي: إضافة كبيرة إلى بنيتنا التحتية الرياضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - عبر محمد خلفان الرميثي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، المشرف العام على قطاع كرة القدم، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم، عن سعادته البالغة بحفل تدشين ستاد هزاع بن زايد اليوم في مدينة العين، مشيراً إلى أنه صرح كبير سوف يثري الحركة الرياضية ويدعم نهضتها وتطورها في الدولة.

وقال: «من خلال متابعتي لمراحل تأسيسه، يمكن أن أقول إن المرافق الرياضية بالدولة أمام تحفة معمارية جديدة، ومنشأة لها رونقها سوف تمثل إضافة كبيرة إلى البنية التحتية الرياضية في الدولة، لأنه لن يكون ملعباً للكرة فحسب، لكنه سوف يكون معلماً من المعالم السياحية والرياضية المهمة في الدولة بشكل عام، وفي مدينة العين على وجه التحديد».

وأضاف: «نحن كرياضيين نثمن هذه المكرمة، ونتوجه بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي الرياضة والرياضيين، ونثمن أيضاً القرار الحكيم بإطلاق اسم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على هذه القلعة الرياضية العملاقة، لأننا ومن خلال اقترابنا من سموه، ندرك جيداً كم كانت وما زالت لسموه إسهاماته المهمة في الارتقاء برياضتنا، والوصول بها إلى منصات التتويج في كل الألعاب، وعلى المستويات كافة، سواء من خلال الإنجازات التي تحققت لمنتخباتنا الوطنية، حيث كان سموه وما زال الداعم الأول لها أو من خلال الطفرة التي لمسناها في رياضتنا بأبوظبي كون سموه أول رئيس لمجلس أبوظبي الرياضي، وهو من أرسى دعائم النقلة النوعية التي تحققت في الألعاب كافة خلال السنوات الأخيرة تحديداً».

وتابع: «عندما نعود بالذاكرة إلى الوراء وندرس أسباب النهضة التي تحققت في قلعة الزعيم، فسوف نجد أن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان في قلب المشهد، يخطط ويتابع وينصح ويوجه، ويقود مرحلة البناء وسموه لا يترك شيئاً للمصادفة، فهو يهتم بالخطوط العريضة مع اهتمامه بالتفاصيل، ولا يرضيه سوى المركز الأول، ونحن نعتبر أنفسنا محظوظين بالقرب منه، والتعلم منه، وفي ظني أن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان ما وضع يده في عمل إلا وكان هذا العمل أو الكيان ناجحاً مميزاً، ونموذجاً يجب أن يحتذى به».

وقال: «لجماهير العين مكانتها المهمة في قلب كل العيناوية، وفي قلب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، لما لها من دور مهم في دعم مسيرة الفرق المختلفة في كل الألعاب، وهي دائماً الماعون الذي تستمد منه فرق النادي الحافز للعطاء، ومن أجل ذلك فقد أولتها القيادة الرشيدة هذا الاهتمام، ووفرت لها هذه الخدمات الراقية في ستاد من أروع ستادات الدولة، ونحن على ثقة بأن حضور المباريات ومتابعتها من الاستاد سوف تكون تجربة مثيرة لكل عشاق الكرة، وسوف يكون ستاد هزاع بن زايد مركز جذب لهم يستمتعون فيه بأوقاتهم، ويتابعون اللعبة التي يعشقونها في جو عائلي مميز».

وأضاف: «نحن نعتبر أنفسنا محظوظين بفكر القيادة الرشيدة الذي يرنو دائماً إلى المستقبل، وقناعتنا أن تلك المنشآت سوف تؤتي ثمارها في المستقبل لتفريخ المواهب من الأجيال المختلفة بما يدعم العين والمنتخبات الوطنية، ويسهم في تحقيق النهضة المأمولة، وسوف يكون ستاد هزاع بن زايد من الثروات الغالية والقيمة التي يجب أن نحافظ عليها، ونستثمرها على أفضل ما يكون حتى يبقى على هيئته نفسها من الجاذبية، خصوصاً أنه تم تأسيسه على طراز معماري فريد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا