• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رئيس الوزراء اليوناني يحتفظ بشعبيته رغم التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

أثينا (وكالات)

أثينا (وكالات)

في ظل رئيس الوزراء «أليكس تسيبراس»، عادت اليونان إلى مستنقع الركود، وغاصت في بئر الديون، ووجدت نفسها قاب قوسين أو أدنى من الإفلاس.

وبعد أن رفضت اتفاق المساعدات المالية المؤلم، وافق رئيس الوزراء اليساري المتشدد على اتفاق جديد بشروط لا تقل قسوة عن العرض الأوروبي المرفوض.

ولو أن اليونانيين طالبوا بإسقاط رئيس وزرائهم الآن، لما كان ذلك مستغرباً، بيد أن رئيس الوزراء الذكي لا يزال يتمتع بشعبية أكثر من ذي قبل، وهو برهان على أن تحديه لأوروبا لامس شغاف قلوب مواطنيه الذين سئموا التضحيات المفروضة عليهم من الخارج.

وبلغ معدل تأييد «تسيبراس»، البالغ من العمر 40 عاماً، زهاء 60 في المئة، وهو ما يزيد بنحو عشر نقاط عن أقرب منافسيه المرتقبين في حال إجراء انتخابات مبكرة في الخريف المقبل.

وأشار استطلاع للرأي أن حزب «سيريزا» اليساري الذي ينتمي إليه «تسيبراس» سيحقق انتصاراً بأغلبية ساحقة إذا أجريت الانتخابات اليوم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا