• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عبدالمحسن الدوسري:

تتويج لما قدمه العين لرياضة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) – أكد عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أن إنشاء ستاد هزاع بن زايد في مدينة العين وهو الذي يعد صرحاً رياضياً كبيراً يعتبر تكريماً وتتويجاً لما قدمته مدينة العين لرياضة الإمارات بشكل عام، ولكرة القدم على وجه التحديد، مشيراً إلى أن العين لها تاريخ طويل في تنظيم واستضافة والفوز بالبطولات الكبرى، وبها قاعدة عريضة من عشاق لعبة كرة القدم تكونت بالتوازي مع صعود نجم الزعيم العيناوي في كرة القدم وتحقيقه لأهم البطولات المحلية والإقليمية والآسيوية.

وقال: «يجب أن نتوجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة بتوفير هذه التحفة الرياضية المهمة في مدينة العين»، وتابع: «استقبلنا تسمية هذا الصرح الرياضي الكبير اسم ستاد هزاع بن زايد بفرحة كبيرة لأننا نحن كرياضيين نعرف قيمة الإسهامات الكبيرة لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان في تطوير رياضة الإمارات بشكل عام، وفي أبوظبي ومدينة العين على وجه التحديد، ولسموه رصيد كبير في النهوض بكل الألعاب، ولن ننسى دور سموه المهم في النهوض برياضة الهجن حيث كان من الرعيل الأول الذي اهتم بها، ولن ننسى دوره المهم في نادي العين حيث كان وراء كل تلك الإنجازات على كافة المستويات».

وأضاف: «كان لسموه أهم دور في توليه رئاسة مجلس أبوظبي الرياضي في تحقيق قفزة مهمة في كل الألعاب، كما أننا لن ننسى لسموه ما قدمه وما زال يقدمه من دعم كبير لاتحاد الكرة من خلال رئاسته الفخرية له، ونحن وكل المسؤولين عن الرياضة في الدولة نستفيد من علاقات سموه برموز الرياضة العالمية في مختلف الألعاب بداية من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ومروراً بجوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورؤساء الاتحادات القارية والدولية في مختلف الألعاب، كما شهدت رياضة الجو جيتسو أيضاً نقلة نوعية كبيرة في عهد سموه برعاية كبيرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحتى الرياضة النسائية في الدولة فقد تحققت لها طفرة نوعية في التطور نتيجة لدعم سموه لها».

وتابع: «هنيئاً لمدينة العين وأهلها بتلك المكرمة المهمة التي سوف تسهم في النهوض بالرياضة في الإمارات بشكل عام، وفي مدينة العين على وجه التحديد، وسوف تبقى مدينة العين منصة مهمة وقلعة كبيرة من قلاع الرياضة في الدولة، فقد كان لها رصيد كبير من الاستضافات للأحداث الكبرى، وكانت شاهدة من بداية عصر النهضة على كافة الأحداث القارية والإقليمية، والعالمية».

وأضاف: «باتت تفصلنا سنوات معدودة على بطولة آسيا لمنتخبات كرة القدم 2019، وكلنا يعلم بأن الإمارات تقدمت بملف لاستضافتها، وأظن أن ستاد هزاع بن زايد سوف يكون جاهزاً لاستضافة تلك البطولة في حال فوز الإمارات بشرف تنظيمها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا