• الجمعة 11 شعبان 1439هـ - 27 أبريل 2018م

عالم يحاول تحويل نفسه لسوبرمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

يسعى عالم الكيمياء جوشيا زاينر إلى جعل نفسه رجلاً خارقاً من خلال تحرير حمضه النووي لتعزيز حواسه وقوته الجسمانية ونمو عضلاته، حيث يعتبر جوشيا، العالم السابق بوكالة ناسا الأميركية، أول شخص يقوم بتحرير حمضه النووي باستخدام أداة كريسبر، حيث قام بإزالة العامل المضاد للنمو «الميوستاتين»، الذي يثبط نمو العضلات، مستخدماً تقنية قطع الجينات، وقال جوشيا: «هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي لا نكون عبيداً لجيناتنا الوراثية».

وعلى الرغم من أن استخدام هذه التكنولوجيا مقيد ومنظم للغاية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ولكن ليس من غير القانوني تحرير الحمض النووي الخاص بك.

ووفقاً لتقرير نشره الموقع الإلكتروني mirror قام جوشيا، الذي تبيع شركته مجموعات لتحرير الجينات، ببث مباشر وهو يحقن نفسه بنسخة معدلة من حمضه النووي، إذ يتوقع في البداية أن يرى نمواً عضلياً إضافياً في الذراع المحقون.

وحذر الباحث روبن لوفيل بادج من ردود فعل سلبية جراء هذه التجربة، لكن جون هاريس عالم أخلاقيات علم الأحياء في جامعة مانشستر قال إن هناك تاريخاً طويلاً من العلماء الذين أجروا التجارب على أنفسهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا