• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

«خليفة الإنسانية».. مشاريع خيرية تجمع بين الإغاثة والتنمية تصل إلى 90 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أصبحت دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» مركزاً للعمل الإنساني خاصة بعد تصدرها المركز الأول في تقديم المساعدات التنموية الإنسانية للعام 2016 - وفقاً لما أعلنته لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية - وجاءت للعام الرابع على التوالي ضمن أكبر المانحين الدوليين قياساً لدخلها القومي.

وتحرص دولة الإمارات ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وبتوجيهات القيادة الرشيدة عند تقديمها المساعدات الإنسانية والإغاثية على أن تكون شاملة وتغطي جميع المحتاجين إليها بصرف النظر عن الجنس أو الدين أو العرق.

وتواصل مؤسسة خليفة الإنسانية - التي تحتل سمعة ومكانة طيبة في جميع دول العالم لما تقدمه من مساعدات ومشاريع تنموية لم تقتصر على بلد معين بل تشمل الشعوب كافة المنكوبة بالحروب والأزمات السياسية والكوارث الطبيعية - جهودها لتحقيق المزيد من الإنجازات من خلال تقديم المنح والمساعدات والمبادرات الإنسانية والتنموية والإنسانية إلى حوالي 90 دولة حول العالم.

وتزامناً مع إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مبادرة «عام الخير» نفذت المؤسسة خلال عام 2017 العديد من المشاريع الإنسانية داخل وخارج الدولة مما جعلها تحتل مكانة متميزة وسمعة طيبة على خريطة العمل الإنساني العالمي شعوباً وحكومات ومنها مشاركتها في «حملة الاستجابة الإماراتية للنازحين السوريين - شتاء 2017» في لبنان والتي غطت 35 منطقة توزيع في جميع المحافظات استفاد منها أكثر من 150 ألفاً و 750 شخصاً.

وخلال شهر مارس وزعت المؤسسة مساعدات على اللاجئين الفلسطينيين في مخيم «عين الحلوة» بالتعاون مع «جمعية المواساة والخدمات الاجتماعية» في صيدا استفاد منها ألف أسرة إضافة إلى توزيع 200 طن من التمور على النازحين السوريين والفلسطينيين والمتضررين استفاد منها 250 ألف شخص في جميع المحافظات اللبنانية وعلى مدى 15 يوماً.

ومولت المؤسسة أكثر من 32 مشروعاً تنموياً في لبنان لدعم البنية التحتية والخدمية في عدد من المناطق النائية في شمال لبنان التي تأثرت من تداعيات الأزمة السورية منها حفر بئر ارتوازي لمساعدة 300 منزل يقطنها نحو ألفين و500 شخص بجانب افتتاح أكثر من 32 مشروعاً من أصل 41. ... المزيد

     
 

سيل الخير

خيرات الامارات ليست ل 90 دولة فقط : انما هي اكثر بكثير :: لا تصل بمشاريع الخير فقط:: بل عن عن طريق العمال الوافدين :: وتصل مجهوداتهم في شتى المجالات الحياة : من طعام و علاج ودراسة : وعسي الله يديم الخيرات و يحفض شعبها : اخوكم محمد اشرف الهندي

محمد اشرف | 2017-11-23

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا