• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

تحت رعاية محمد بن راشد

أم الإمارات تكرم الفائزات بجائزة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

دبي (وام)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كرمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» الفائزات بجائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، والبالغ إجمالي جوائزها نحو مليونين و600 ألف درهم، وذلك في الدورة الثانية للمسابقة التي شهدت مشاركة 76 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، أكدت سموها أن المسابقة تأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لخدمة كتاب الله والعناية المستمرة بالتشجيع على حفظ القرآن وإجادة تلاوته والاحتفاء بأهله الذين هم أهل الله وخاصته، معربة عن أملها في أن تكون المسابقة سبباً في تحفيز المزيد من الفتيات حول العالم للإقبال بصورة أكبر على حفظ القرآن الكريم وإحكام تلاوته، بما لذلك من فضل وثواب عظيمين وأثره في إقامة صحيح الدين، وتزويد الأجيال الجديدة بالمفاهيم الصحيحة حول دينهم عبر الحث على التعمق في تفسير سور القرآن وآياته والتفقه فيما جاء به محكم التنزيل من أحكام وقواعد تشكل أساس حياة المسلم.

وهنأت سموها الفائزات مشيدة بالمستوى الطيب الذي أظهرنه خلال المسابقة في حفظ كتاب الله وتلاوة آياته، وما أبرزه ذلك من مدى العناية التي أولينها للحفظ السليم الذي يراعي قواعد التلاوة وفق القراءات المختلفة معربة سموها لهن ولجميع المشاركات في المسابقة، عن خالص أمنياتها لهن بدوام التوفيق والتميز داعية إياهن إلى أن يكن سبباً وعوناً لأخريات على سلوك نفس النهج في الاهتمام بالذكر الحكيم وحفظ سوره وتلاوة آياته على النحو الصحيح، بما لذلك من فضل كبير وأثر مهم في توسيع دائرة حفظ القرآن الكريم بين المسلمات على مستوى العالم أجمع.

النهل من فيض محكم التنزيل

وبمناسبة تكريم الفائزات ضمن الدورة الثانية لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم «الشخصية القرآنية المتميزة للعام 2016»، أن المسابقة تعكس مدى حرص أم الإمارات على خدمة كتاب الله وإعلاء شأنه من خلال تحفيز المسلمات على النهل من فيض محكم التنزيل بالاهتمام بحفظ القرآن والعناية بالاطلاع على تفاسير معانيه والتبصر فيها ليكون ذلك باعثاً على اتباع النهج القويم المؤصل من كتاب الله تعالى. وأعربت سموها عن بالغ اعتزازها باختيارها من قبل الدورة الأولى للجائزة «الشخصية القرآنية المتميزة» العام الماضي وقالت إن هذا شرف كبير لا يدانيه شرف، مشيرة إلى أن المسابقة السنوية أصبحت حدثاً مهماً تتطلع إليه الحافظات للقرآن في مختلف أنحاء العالم لنيل شرف المنافسة على حفظ كتاب الله الكريم وتلاوة آيات الذكر الحكيم ولفتت إلى التشجيع الكبير والدعم المتواصل المقدم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة ضمن مبادرات وبرامج تأتي في إطارها هذه الجائزة الغالية بما لها من أثر في إذكاء روح المنافسة لحفظ كتاب الله وبيان فضل الحافظين له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا