• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

مصرع عشرات الانقلابيين بغارات ومعارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

قالت مصادر عسكرية يمنية متعددة أمس، إن العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية لقوا مصرعهم الأربعاء في غارات جوية للتحالف العربي ومعارك ميدانية في العديد من جبهات القتال في البلاد. وشنت مقاتلات التحالف أمس، 23 غارة على مواقع وتعزيزات للميليشيات الانقلابية في ثماني محافظات يمنية، سبع منها تشهد معارك شرسة بين قوات الشرعية والمتمردين الحوثيين المدعومين بقوات تابعة للمخلوع علي صالح. ونفذ الطيران العربي في وقت مبكّر أمس، ثلاث غارات على تعزيزات عسكرية للميليشيات الحوثية في منطقة صبرين ببلدة خب الشعف بمحافظة الجوف (شمال شرق)، حسبما أفاد المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة، العقيد عبدالله الأشرف.

وذكر الأشرف في تغريدة على «تويتر» أن القصف الجوي تزامن مع احتدام المعارك في منطقة صبرين، مؤكداً مصرع وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات خلال الغارات والمواجهات المسلحة. وزعم الحوثيون أنهم شنوا هجمات على مواقع للقوات الحكومية في مناطق صبرين، الخليفين، والعقبة في بلدة خب الشعف في تزامن مع اشتباكات أخرى بين الطرفين في بلدة المتون جنوب غرب المحافظة المتاخمة للسعودية وصعدة معقل الحوثيين في أقصى شمال البلاد.

وشنت مقاتلات التحالف أمس، خمس غارات على مواقع وأهداف للميليشيات في بلدتي كتاف وباقم في شمال محافظة صعدة، حيث تدور مواجهات مسلحة منذ أواخر العام الماضي، عندما تقدمت قوات يمنية من الأراضي السعودية وحررت منفذي البُقع وعلب. كما شنت المقاتلات ست غارات على الأقل على مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي وصالح في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية بمحافظة حجة المجاورة (شمال غرب)، بينما استهدفت ضربة جوية موقعاً في منطقة موشج ببلدة الخوخة الساحلية الواقعة جنوب محافظة الحديدة ولا تبعد كثيرا عن جبهات القتال في غرب محافظة تعز (جنوب غرب).

وأفشلت قوات الشرعية أمس، هجوماً للمتمردين الحوثيين وحلفائهم على بعض مواقعها في بلدة مقبنة غرب تعز، بحسب مصادر عسكرية ميدانية أكدت مصرع 13 متمرداً حوثياً، بينهم قائد هجوم الميليشيا المدعو أبو العز. وقالت المصادر، إن القوات تمكنت من التصدي للمهاجمين وإفشال هجومهم بعد ساعات من الاشتباكات دارت في مواقع عديدة في البلدة. كما قتل عدد من المسلحين الحوثيين، بينهم قياديان ميدانيان في قصف مدفعي عنيف للقوات الحكومية على مواقع الميليشيا شمال شرق معسكر خالد ببلدة موزع في غرب تعز، في حين لقي ثمانية متمردين على الأقل مصرعهم وجرح آخرون في ثلاث غارات جوية للتحالف دمرت أهدافاً عسكرية للانقلابيين بمنطقة الاعبوس ببلدة حيفان جنوب شرق تعز.

وبحسب مصادر محلية وعسكرية، فإن الغارات دمرت مدفعاً ومركبتين عسكريتين للميليشيات الانقلابية كانت في طريقها لتعزيز المقاتلين الحوثيين الذين خسروا أمس الأول العديد من مواقعهم الاستراتيجية على الحدود بين محافظتي تعز ولحج (جنوب).

وقتل ستة من المتمردين الحوثيين وجرح أكثر من 15 آخرين باشتباكات مع قوات الجيش الوطني في بلدة عسيلان بمحافظة شبوة (جنوب شرق). وقالت مصادر في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية، إن القوات صدت فجر الأربعاء هجوماً للميليشيات على مواقعها في محيط جبل بن عقيل وبئر القحيح بعسيلان، مؤكدة مصرع ستة حوثيين بينهم القيادي الميداني أبو عبدالله العمراني خلال الاشتباكات وغارات جوية للتحالف استهدفت مواقع للمتمردين. وأوضحت المصادر أن جندياً من اللواء 19 مشاة قتل خلال الاشتباكات. وفي محافظة البيضاء (وسط)، قتل قيادي حوثي ميداني وعدد من مرافقيه أمس بهجوم مباغت لمسلحي المقاومة الشعبية في جبهة قيفة ببلدة القريشية شمال المحافظة المضطربة منذ سنوات. وسقط حوثيون قتلى وجرحى أمس بتجدد القصف الجوي للتحالف والاشتباكات الميدانية في جبهتي صرواح ونهم شرق العاصمة صنعاء الخاضعة لهيمنة الحوثيين منذ 21 سبتمبر 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا