• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طلال الهاشمي: انتظروا حدثاً مميزاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد مسؤولو القطاع الرياضي بفوز أبوظبي باستضافة منافسات بطولة العالم للسباحة للمجرى القصير «25 متراً» عام 2020، وذلك بحسب تصويت أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة «فينا» على الملف الذي تقدم به مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد السباحة، الذين عبروا عن ثقتهم بقدرات أبوظبي الرائدة في تنظيم أكبر وأهم الأحداث الرياضية، والكوادر الإماراتية التي حققت إنجازات قياسية حينما استضافت النسخة التي أقيمت عام 2010.

وعبر مسؤولو القطاع الرياضي عن ثقتهم بقدرة أبوظبي على تقديم حدث عالمي يوافق النجاحات المأمولة، والمسؤولية الكبيرة في ضوء الإبداع والتميز الذي رافق كافة الأحداث والبطولات التي أقيمت على أرض الدولة، حتى باتت مقصداً للاتحادات الرياضية الباحثة عن التفوق والإبهار في المجال التنظيمي.

وكشف خوليو ماجليون رئيس الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول في مدينة كازان الروسية، على هامش افتتاح بطولة العالم السادسة عشرة للسباحة، والتي تستمر حتى التاسع من أغسطس المقبل، عن أن اختيار أبوظبي لاستضافة هذه البطولة عام 2020 جاء عن جدارة وتفوق، وقال: ملف أبوظبي تفوق على الملفين الآخرين المقدمين من أسطانا في كازاخستان وليما في بيرو.

وأكد ماجليون على الاستعدادات الهائلة التي يتضمنها ملف أبوظبي وقدرة الإمارات على استضافة البطولات الكبيرة. وأضاف: «قدمت أسطانا وليما عرضين رائعين كان من الممكن لأي منهما الفوز بحق الاستضافة في بطولة العالم لعام 2020، ولكن ملف أبوظبي نال استحساناً أكبر، الإمارات هي الشريك الكبير لـ «فينا»، تعمل الإمارات معنا منذ سنوات طويلة واستضافت العديد من البطولات، كما قدمت ضمانات لاستضافة بطولة فريدة من الطراز الأول في نسخة 2020».

من جهته، بارك إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة فوز الإمارات والعاصمة أبوظبي باستضافة مونديال السباحة 2020، ورفع عبدالملك أسمى آيات التهاني للقيادة الرشيدة على النجاحات المتلاحقة للرياضة الإماراتية ونجاحها في الفوز باستضافة وتنظيم أكبر البطولات على مستوى جميع الرياضات.

وثمن عبدالملك دور مجلس أبوظبي الرياضي موجهاً أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، مشيداً باختيار العاصمة على حساب مدن أخرى ذات خبرة كبيرة في هذا المجال.

وتابع «تزامن استضافة بطولة العالم للسباحة 2020 بجانب نهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2019، وكأس العالم للأندية 2017 و2018 يبرز الدور الكبير الذي تلعبه الإمارات على خارطة الرياضة العالمية، ويؤكد مدى التطور الكبير الذي تشهده الدولة في جميع المرافق، الأمر الذي يشجع الاتحادات الدولية على إسناد مهمة استضافة كبرى البطولات للإمارات بسهولة».

واعتبر عبدالملك أن أبوظبي بما تملكه من إمكانيات تستحق أن تكون عاصمة عالمية للرياضة، من خلال استضافتها البطولات العالمية التي تحظى باهتمام كبير وواسع من المتابعين والمهتمين والمتنافسين على حد سواء، لافتاً إلى أن البطولات المختلفة تسهم في زيادة تعريف العالم بإمكانيات الإمارات، علاوة على كونها فرصة حقيقة لزيادة رصيد خبرات الشباب المواطن من العاملين في المجال الرياضي وحتى المتعاونين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا