• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

تعرفوا إلى مشاريع «المدينة» في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة

فائزو التميز.. يقودون سيارات المستقبل في «مصدر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

بدرية الكسار ولكبيرة التونسي ( أبوظبي)

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية للفائزين ببرنامج جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والإبداع المجتمعي زيارة إلى مدينة مصدر، التي تعد أكثر المدن استدامةً في العالم.

وتأتي الزيارة ضمن خطة فريق عمل البرنامج لتعريف الضيوف الفائزين في الدورة الرابعة من جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية وذويهم، لتعريفهم بأهم المناطق السياحية في إمارة أبوظبي.

واطلع الوفد الزائر على مشاريع الطاقة المتجددة التي تقوم «مصدر» بتطويرها محلياً وعالمياً، كما قام أعضاء الوفد بجولة ميدانية داخل أروقة المدينة، تعرّفوا خلالها إلى منهجية مدينة مصدر، ودورها في الارتقاء بمستقبل التقنيات النظيفة.

واستمع الوفد إلى شرح حول رؤية مدينة مصدر، التي تعد منصة مثالية في قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة والابتكار على المستوى العالمي، وعن الهدف الأساسي لتلك المدينة الذي يتمثل في إبراز ريادة أبوظبي كمركز عالمي لأبحاث وتطوير تقنيات الطاقة المتجددة، وما ينتج عن ذلك من تحقيق التوازن المهم والفاعل لموقع المدينة في سوق الطاقة العالمية دائمة التطوّر والتجدّد. خاصة أن أبوظبي مهتمة بتعزيز مواردها وخبرتها الواسعة في الأسواق العالمية للطاقة من خلال المشاريع التي تعمل على احتجاز الكربون وتخزينه، والحفاظ على المياه والترشيد في استهلاكه، خاصة أن العمل جارٍ على أن تؤدي «مصدر» دوراً حاسماً في الارتقاء بإمارة أبوظبي نحو سلم إنتاج التكنولوجيا وليس استهلاكها فقط، وهي التي تأسست عام 2008، واعتبرت خطوة جريئة نحو تطوير المدينة البيئية الأكثر استدامة في العالم عبر استثماراتها الذكيّة، التي تساهم في جعل «مصدر» تتبوأ مركزاً متقدماً في توفير البصمة الخضراء، ويحث مدن المستقبل على الاقتداء بها في عملية استيعاب التوسع الحضري السريع، وخفض استهلاك الطاقة والمياه والحد من التلوث والنفايات.

وأبدى الزائرون إعجابهم واهتمامهم بمدينة «مصدر» باعتبارها تجربة فريدة من نوعها، لم يتحقق لهم أن شاهدوا مثلها، وهي التي تؤكد حضور أبوظبي المتميز في السوق العالمية للطاقة المتجددة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا