• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فان بيرسي.. نهاية «عقد جميل» في إنجلترا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

أن يترك نجم بحجم الهولندي روبن فان بيرسي ناديه مانشستر يونايتد والدوري الإنجليزي بقوته وإثارته وارتفاع نسبة مشاهدة مبارياته في مختلف أنحاء العالم، وينتقل الى الدوري التركي الأقل قوة وإثارة ومتعة ومشاهدة، فهذا أمر أثار دهشة واستغراب الصحافة العالمية، وليس الإنجليزية وحدها، وأصابها بخيبة الأمل في هذا النجم الهداف الذي أمضى «عقداً» كاملاً (عشرة مواسم) في «البريمير ليج» سجل خلالها 145 هدفاً في 280 مباراة، وحصل على بطولة الدوري مرة عام 2013 مع المان يونايتد، وبطولتي كأس «الكوميونيتي شيلد» عام 2004 مع الأرسنال، و2013 مع مانشستر يونايتد، بخلاف بطولة كأس إنجلترا عام 2005 مع مدفعجية الأرسنال، فضلاً عن ذكراه الرائعة في هذا الدوري الرهيب، باعتباره «اللاعب الأنيق» القادر على تسجيل أهداف استثنائية تنتزع الآهات من حناجر الجماهير.

ولكن مجلة «فرانس فوتبول» نظرت إلى الأمر نظرة مغايرة، وأكدت أن انتقاله إلى نادي فنرباخشه التركي وصيف بطل الدوري جالطة سراى في الموسم الماضي، وبموجب عقد مدته ثلاث سنوات، قد يكون مغامرة جديدة تحقق له نجاحات جديدة في دوري أكثر هدوءاً من الدوري الإنجليزي، ما يقلل من فرص تعرضه للإصابات، وهي نقطة الضعف الوحيدة التي كانت تواجه فان بيرسي في انجلترا، حيث كانت لياقته البدنية الضعيفة لا تسعفه في استمرارية اللعب بانتظام، إذ تعددت إصاباته تارة في الركبة، وتارة ثانية في الكاحل، وتارة ثالثة في عضلات الفخذ، وهو ما انعكس بالسلب على مشاركته مع المان يونايتد، ويكفي أن نعرف أنه لم يسجل خلال الموسمين الأخيرين سوى 22 هدفاً فقط وهو رقم لا يتناسب مطلقاً مع مهاجم بثقل فان بيرسي.

وتقول المجلة، إن لياقة فان بيرسي لم تصل مطلقاً إلى نسبة 100%، ولعل هذا يكون أحد الأسباب التي دفعته إلى قبول عقد فنرباخشه، وهناك أيضا سبب آخر، هو مواطنه الهولندي لويس فان جال الذي كشف حوار فان بيرسي لصحيفة «صنداي تايمز» الإنجليزية مؤخراً عن حقيقة توتر العلاقة بينه والمدير الفني الهولندي، إذ قال فان بيرسي «هناك فارق كبير بين فان جال مدرب المنتخب الهولندي، وفان جال مدرب النادي.. فعند عودتي من الإصابة في شهر أبريل الماضي بعد شهر ونصف الشهر من الغياب، لم أستطع أن أستعيد مستواي العالي سريعاً، فأرسلني للتدريب مع الفريق الاحتياطي (الرديف).

وأكد فان بيرسي أن السير اليكس فيرجسون المدرب السابق للمان يونايتد كان يعرف جيداً كيف يتعامل مع لاعبيه وكيف يقودهم، ولكن ليس كل المدربين لديهم هذه القدرة!.

واختتمت المجلة تقريرها بقولها: «هكذا سيكتشف فان بيرسي بطولة دوري جديدة في بلد ثالث بعد هولندا وانجلترا، وسيكون مطالباً بأن يكون جاهزاً في أقرب فرصة لأن فنرباخشه سيلعب الأسبوع القادم مباراة في الدور التمهيدي الثالث لتصفيات الشامبيونز ليج ضد فريق شاختار دونتسك، وفى حالة فوزه بمجموع مباراتي الذهاب والعودة، من الممكن أن يواجه مانشستر يونايتد فى مباراتين فاصلتين للتأهل إلى مرحلة المجموعات، وكلها لقاءات في غاية الإثارة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا