• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

منتخب مونديال 90 شارك بـ «مباراة استعراضية»

نجوم الرياضة والفن يزينون «اليوم الرياضي للأيتام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

نظم مجلس دبي الرياضي الفعالية بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر وبيت الخير، اليوم الرياضي للأيتام بمشاركة ممثلي عدد من الأندية والمؤسسات المجتمعية ونخبة من الرياضيين، والفنانين والشخصيات المجتمعية جنباً إلى جنب مع أكثر من 100 طفل وطفلة من الأيتام.

وجاء اليوم الرياضي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في الاهتمام بالأيتام، وترجمة لـ«مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر» التي اطلقها سموه خلال شهر رمضان الفضيل، وأقيم تحت شعار «فرحتكم - فرحتنا»، حيث توزع المشاركون على ملاعب «عالم دبي للرياضة»، التي شهدت فقرات رياضية ممتعة جمعت بين نجوم الرياضة وبين الأطفال الأيتام.

وتقدم المشاركين في اليوم الرياضي سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وشارك فيها مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم، وعدد من نجوم منتخبنا الوطني في كأس العالم 1990، وهم، فاروق عبد الرحمن، خالد إسماعيل، عبد القادر حسن، محسن مصبح، عبد الله سلطان، عبد الرحمن الحداد، ومنذر علي، كما شاركت أيضاً الشيخ شمسة بنت حشر آل مكتوم ولاعبات فريق الوصل للكرة الطائرة بطلات الدوري المحلي، ولاعبات فريق النصر لكرة السلة بطلات الدوري المحلي، وفريق الإمارات للرجبي، وفريق للفنون القتالية، بالإضافة إلى منى السهلاوي نجمة الريشة الطائرة الإماراتية، كما تم نصب رقعة شطرنج بأحجار كبيرة من خلال نادي دبي للشطرنج. إضافة إلى مشاركة الفنان عبد الله بالخير، وبطل الدولة والعالم للجو جيتسو فيصل الكتبي. ومع نهاية الفعالية الرياضية والتقاط الصور التذكارية مع نجوم الرياضة والفن والمجتمع، اصطحب ممثلو المجلس الأطفال الأيتام لزيارة منطقة الألعاب في «عالم مدهش» للاستمتاع والمشاركة في الألعاب الترفيهية الرائعة، التي يوفرها هذا الصرح المميز الذي بات من أهم معالم صيف دبي، والذي رحب المسؤولون عنه بدعوة المجلس لهم لاستضافة الأطفال الأيتام للعب في ألعابه المتعددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا