• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أحمد الكمالي: «أبوظبي 2020» ستكون علامة فارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

وليد فاروق (دبي)

قدم المستشار أحمد الكمالي، رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو الاتحاد الدولي، التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام، وإلى شعب الإمارات، بمناسبة فوز العاصمة أبوظبي باستضافة بطولة العالم للسباحة 2020.

وقال الكمالي: «قدرة الإمارات على تنظيم أكبر البطولات الرياضية بات يضرب بها المثل في العالم أجمع بعدما أثبتت في كل المناسبات التي أسندت إليها قدرات تنظيمية على أعلى مستوى تكاد لا يماثلها أي تنظيم في العالم بشهادة كبار المسؤولين عن الرياضة في العالم رؤساء الاتحادات واللجان الأولمبية الدولية».

وأشاد رئيس اتحاد ألعاب القوى بالجهود التي بذلها مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، من أجل تحقيق هذا الإنجاز، موجها تهنئته إلى اتحاد السباحة برئاسة أحمد الفلاسي في الإعداد والتحضير لملف الترشح لاستضافة بطولة كأس العالم، والذي نجح في نيل رضا وموافقة أعضاء المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي للسباحة، خلال اجتماعهم في كازان الروسية، وتابع: «ملف أبوظبي كان رائعاً وحصل على ثقة الاتحاد الدولي عن جدارة واستحقاق، معتبراً نيل شرف تنظيم هذه البطولة الكبرى مكسباً كبيراً، وهو ما جسد بشكل حقيقي النهضة الرياضية الكبرى التي تعيشها الإمارات، بقدرتها على تنظيم معظم البطولات الرياضية العالمية والدولية في مختلف اللعبات».

وأضاف الكمالي: «أبوظبي تمتلك المقومات التنظيمية واللوجستية والبشرية، التي تخول لها تنظيم بطولة عالم للسباحة على أي مستوى تكون نقطة تحول في تاريخ بطولات العالم المقبلة، وموضع تقييم دائم ومستمر بالنسبة للمدن التي سوف تستضيف بطولات العالم بعد 2020».

واعتبر البطولة بمثابة المحفز لكل اتحاداتنا الرياضية من اجل السعي لتنظيم بطولات عالم على أعلى مستوى، وفي نفس الوقت، إعداد كوادرها البشرية من أجل تحقيق نجاحات على المستوى الفني والنتائج يتناسب مع قيمة استضافة بطولات عالم على أرض الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا