• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بينها الدراما الدينية والتاريخية والصعيدية والسير الذاتية

ظواهر درامية «ثابتة» اختفت من مسلسلات رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

مع انتهاء شهر رمضان المبارك، لوحظ اختفاء العديد من الظواهر الدرامية التلفزيونية التي كانت بمثابة مادة ثابتة ومكررة طوال رمضان من السنوات الماضية، ورغم عرض ما يقرب من 40 مسلسلاً متنوعاً إلا أن الجمهور توقف طويلاً أمام اختفاء هذه الظواهر التي ارتبط بها عبر سنوات طويلة، وتفننت جهات الإنتاج في تبرير غيابها.

وجاء في مقدمة الثوابت التي اختفت عن الشاشة الدراما الدينية والتاريخية، وبرر أصحابها غيابها بداعي ارتفاع تكلفتها الإنتاجية وصعوبة تصويرها في الأماكن المفتوحة لما تتطلبه من مجاميع كبيرة وخيول وملابس ومعدات وأكسسوارات وغيرها، إضافة إلى تراجع الطلب عليها من القنوات الفضائية مقارنة بالمسلسلات الاجتماعية والرومانسية والكوميدية و«الأكشن»، ورغم جاهزية أكثر من مسلسل من هذه النوعية من الأعمال ومن بينها «أبو هريرة» و«الأميرة ذات الهمة» و«الشيماء» و«عمر المختار» و«ذات النطاقين» عن حياة أسماء بنت أبي بكر، و«سعيد بن المسيب» وغيرها إلا انه تأجل تصويرها حتى اشعار آخر، علماً بأن آخر مسلسل ديني تم تنفيذه عرض قبل ثلاثة أعوام كان «الإمام الغزالي» لمحمد رياض ونرمين الفقي، وإخراج إبراهيم الشوادي.

اختفاء السير الذاتية

ولم تحضر مسلسلات السير الذاتية التي قدمت العام الماضي في مسلسل «أهل الهوى» عن حياة الشاعر بيرم التونسي وتأليف محفوظ عبدالرحمن وبطولة فاروق الفيشاوي وايمان البحر درويش، وإخراج عمر عبدالعزيز، ولم تتحمس شركات الإنتاج لتقديم مسلسلات سير ذاتية جاهزة للتصوير خوفاً من تعرضها للهجوم وصعوبة التسويق ومن بينها «الضاحك الباكي» عن حياة نجيب الريحاني، وأخرى عن حياة الدكتور مصطفى محمود ومحمد علي باشا والاقتصادي طلعت حرب والكاتبة مي زيادة وآخرين.

دراما الصعيد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا