• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دينا القتابي.. مطورة «التكنولوجيا اللاسلكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

فازت العالمة السورية دينا القتابي أستاذة علوم وهندسة الحاسوب في «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا» الأميركي، في عام 2013 بمنحة مؤسسة «ماك آرثر» الأميركية المرموقة التي تمنح الباحث مبلغاً وقدره 625 ألف دولار أميركي، ويمكن للباحث استخدامها بالطريقة التي يراها مناسبة، وتسمى هذه المنحة «منحة العباقرة».

ودينا القتابي تبلغ من العمر 42 عاماً، وهي من أصل سوري سافرت إلى أميركا عام 1999، لدراسة علوم وهندسة الحاسوب في «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا»، وأصبحت تدرس في المعهد منذ عام 2003.

وأشادت مؤسسة «ماك آرثر» بقدرة دينا على ترجمة التقدم النظري في العلوم إلى حلول عملية يمكن استخدامها في العالم الحقيقي.

حصلت ابنة دمشق على هذه الجائزة، إثر تطويرها «التكنولوجيا اللاسلكية»، وعلى الرغم من أن جميع أعمالها تركزت على نقل البيانات لاسلكياً، إلا أن أبحاثها وفرت حلولاً لمجموعة من القضايا المتعلقة بالشبكات، إذ تعمل أبحاث القتابي حالياً على اكتشاف كيفية استخدام الإشارات اللاسلكية لتعقب الناس من خلال الجدران، بطريقة مماثلة لرؤية الأشعة السينية.

وتعمل العالمة السورية على مشروع أطلق عليه اسم «ويتراك» WiTrack الذي يكتشف الحركة من خلال نقل موجات لاسلكية منخفضة الطاقة والاستماع إلى الإشارات المرتدة، ويلتقط أية انعكاسات عشوائية من أي جسم داخل هذا النطاق، ولكن يمكنه أنه يحدد حركة هذه الأشياء.

ودينا القتابي، إضافة إلى عملها في المعهد الأميركي، هي عضو في مختبر الذكاء الاصطناعي وعلوم الحاسب الآلي، حيث تقود الشبكات في مجموعة المعهد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا