• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فتوة «حارة اليهود» يروي رحلة بحثه عن الذات

سيد رجب: أسعدني لقب «المعلم» وأنتظر «الليلة الأخيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

هشام لاشين (القاهرة)

على الرغم من ازدحام الخريطة الرمضانية بأكثر من 35 مسلسلاً، فقد فرض حضوره وتألقه من خلال شخصيتين قدمهما فنال استحسان الجمهور بشكل جعل الجميع يؤمن بأنه سيكون أحد رواد السينما والدراما خلال الفترة القادمة.. إنه الفنان سيد رجب الذي أطلق عليه البعض من الجمهور والنقاد لقب «المعلم» نتيجة تألقه في هذه الشخصية، وهو اللقب الذي انفرد به لسنوات طويلة فنان قدير هو محمد رضا يرحمه الله.. المدهش أن سيد رجب ليس معلماً في الشخصية وحدها ولكنه كان معلماً في أدائه المتفرد الذي كان ينقص السينما والدراما لفترة طويلة.

وعن بداياته، قال سيد رجب: تخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأت حياتي مع المسرح القومي في رحلة شهدت العديد من الصعاب والتحديات، وأنا متواجد في الوسط منذ أكثر من 30 عاماً بسبب عشقي للفن، ولكن حين أراد الله أن يعرفني الناس حدث هذا بمشيئة الله عز وجل. موضحاً: بدأت مشواري المهني بالمسرح في أدوار صغيرة. لكن علاقتي مع السينما بدأت بفيلم «إبراهيم الأبيض» 2009، ثم فيلم «الشوق» 2011 والذي قمت بكتابته وشاركت في تمثيله. وفي رمضان 2013 قمت ببطولة ثلاثة مسلسلات هم «فرعون»، «آسيا»، «موجة حارة» والأخير ساهم في زيادة شعبيتي بعد تحقيقه نجاحا كبيرا على المستويين النقدي والجماهيري.

وحول التشابه بين الشخصيتين اللتين قدمهما في مسلسلي «حارة اليهود» و«بين السرايات»، قال إن الاختلاف واضح، ففي الأول قمت بدور «الفتوة»، أما في الثاني فأديت دور الرجل العربيد. وحين أقوم بتجسيد أي شخصية أقوم أولاً بدراسة نفسية تلك الشخصية من الداخل، وأرسم ملامحها حتى أستطيع تقديمها بالشكل المطلوب.

وعن النقد الذي طال «حارة اليهود»، أكد سيد رجب أن رسالة المؤلف مدحت العدل كانت إنسانية أكثر منها سياسية، فالكاتب أراد أن يوضح الفرق بين الصهيونية واليهودية، إضافة إلى رصد الشارع السياسي وشكل الحارة المصرية في حقبة احتلال الصهاينة لفلسطين.

وحول ردود الأفعال التي تلقاها من الجمهور تجاه أعماله، قال: كانت جيدة، وأعتقد أنها جاءت إيجابية وأن الجمهور أعطاني أكثر مما أستحق وتكريمه لي علي شبكات التواصل وسام تتوجت به، وبالنسبة للسينما فهناك فيلم جاري التحضير له بعنوان «الليلة الكبيرة» إنتاج أحمد السبكي وإخراج سامح عبد العزيز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا