• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

تجمع بين المرونة وحرق السعرات الحرارية

كروس فيت.. للرياضة معنى آخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

سارة خميس (أبوظبي)

انتشرت في الفترة الأخيرة بالدولة الكثير من الرياضات الجديدة التي لم نكن نعرفها سابقاً، والتي مارسها أبناء الإمارات خلال دراستهم في الخارج، ووجدوا فيها ما يناسب ميولهم الرياضية، مما حفزهم على نقلها إلى الدولة لكي يمارسها أشقاؤهم. إحدى هذه الرياضات هي رياضة «كروس فيت» التي لم تكن تعرف في الدولة من قبل إلا في السنوات الأخيرة.

تم تأسيس «كروس فيت» عام 2000 من قبل رجل أعمال أميركي يدعى جريج جلاسمان وزوجته السابقة لورين جناي، وهي تجمع تمارين الأيروبكس، وزن الجسم، رفع الاثقال، الجمباز وغلاية الجرس.

والفرق بين الكروس فيت والرياضات الأخرى أنها في تطور مستمر، حيث إنك تتعلم أشياء جديدة كل يوم، كما أنها تتميز بكونها رياضة جماعية، حيث جميع المدربين يسعون دائماً بالاهتمام بأسلوب حياة المتدربين.

وصرح عبدالله السويدي، أحد شباب الدولة الذي أدى اهتمامه بالرياضة إلى أن يصبح مدرباً في رياضة «كروس فيت»: «لمسنا اهتماماً كبيراً من جميع شرائح المجتمع للتعرف على هذه الرياضة التي تغذي الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط وتحافظ على الصحة».

ويسعى السويدي وغيره من شباب الإمارات المولعين بهذه الرياضة إلى الاهتمام بزيادة التدريب والاحتكاك مع أصحاب الخبرات والكفاءات التدريبية لصقل خبراتهم ومهاراتهم، من بينهم شيخة القاسمي مدربة كروس فيت صاحبة نادي «بلاتفورم فيتنس» التي تقول: «من خلال الكروس فيت تعرفت على مجتمع جديد ومجموعة من الوسائل التي ساعدتني على تحقيق حلمي، وهو مساعدة الناس على تبني حياة مليئة بالنشاط والرياضة، وعندما حصلت على أول شهادة تدريب، عملت بجهد لنقل المعلومات التي استفدت منها لأكبر عدد ممكن من الأشخاص وخاصة النساء»، ويتفق خليفة القبيسي صاحب نادي «بيك فيتنس» مع القاسمي من حيث إن مستوى اللياقة والتحمل لديه أصبح أعلى مع استمراره بممارسة هذه الرياضة التي تنمي روح التعاون والجماعة في جو عائلي جميل.

ونصحت منيرة صالح الحبيل، وهي أيضاً مدربة تحت الإعداد، الرياضيين بعدم التسرع في الحصول على النتائج المرجوة، لأنها ليست فورية وتحتاج الكثير من الجهد والصبر، «النتائج لا تأتي بسهولة لذلك يجب ألا تتوقع ظهورها بسرعة، فضلاً على ضرورة اعتبار وقت التمرين هو وقت لنفسك، يجب فيه الابتعاد عن الهاتف وحياتك السريعة، واستغل هذا الوقت للتواصل مع ذاتك ومع الآخرين».

الجدير بالذكر أن الكروس فيت لها حضور دولي وإقبال متزايد منذ إشهارها في جميع الدول لما تضيفه من فوائد جمة لصحة الإنسان وسلامة جسمه من الأمراض، كما أن الجانب الإيجابي في زيادة الكتلة العضلية عن طريق تمارين الحديد التي تسهم في حرق سعرات حرارية أكبر على المدى البعيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا