• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..صفقة أفضل الممكن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

الاتحاد

صفقة أفضل الممكن

يقول جون كيري وإرنست مونيتز (وزير الخارحية ووزير الطاقة الأميركيان) في هذا المقال إنه لدى وصول أوباما لمنصبه في البيت الأبيض، كانت إيران قد دخلت مرحلة متقدمة في معالجة دورة الوقود النووي، ولو أرادت تطوير أسلحة نووية، فقد قطعت بالفعل شوطاً بعيداً على هذا الطريق، في وقت لم يكن المجتمع الدولي يمتلك إلا فكرة ضيّقة حول برنامجها النووي.. وبناء على ذلك، يقول الكاتبان، قرر أوباما عدم السماح لإيران بامتلاك الأسلحة النووية. وعلاوة على أن الصفقة التي تم التوصل إليها هذا الشهر في فيينا ليست أفضل ما يمكن التوصل إليه فحسب، فهي في نظرهما أيضاً تمثل أفضل الحلول لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية، كما أنها الخيار الوحيد المتاح والقابل للاستدامة من أجل تحقيق الهدف المنشود.

تفاق «النووي».. وتداعيات الأسبوع الثاني

أما جيفري كمب فيتابع ردود الفعل الدولية حول صفقة النووي الإيراني، وهي ردود اتسمت بالصراحة والانقسامية المريرة، كما يقول؛ ففي الولايات المتحدة، بادر الأعضاء الجمهوريون في الكونجرس لشجب الاتفاق، وفي إسرائيل كان نتنياهو حاداً في تعليقه على الاتفاق، أما معظم القادة العرب فكان من الواضح أنهم غير مرتاحين للشروط التي تضمنها الاتفاق، وللمكاسب المالية الكبيرة التي ستنهمر على إيران.. لذلك بادر أوباما بإرسال وزير دفاعه الجديد إلى منطقة الشرق الأوسط لتهدئة المخاوف ومشاعر عدم اليقين، التي قام أصدقاء الولايات المتحدة بالتعبير عنها.

الدرس الإيراني للعرب

ويعتقد الدكتور رياض نعسان آغا أنه يتعين على العرب أن يقفوا وقفة بحث وتأمل عميق لتداعيات الاتفاق الدولي مع إيران حول ملفها النووي، بعيداً عن الأفكار المسبقة وعن ردات الفعل، ومن إعلان لثوابت تاريخية وجغرافية تكون المنطلق في تصور المستقبل العربي الإيراني، فعلاقات العرب مع إيران، يقول الكاتب، محكومة بالجغرافيا والتاريخ ثم بالدين المشترك رغم الاختلافات المذهبية. ولو أن إيران لم تبادر بمواقف عدائية للعرب منذ انطلاق ثورتها، لكنا اليوم في موقف مختلف عما تراه انتصاراً لها فيما حققته من اتفاق مع خصومها. وعلى ضوء ذلك يدعو الدكتور آغا إلى مؤتمر فكري يدرس رؤية المستقبل في منطقتنا الملتهبة، يشارك فيه مفكرون إيرانيون من المعتدلين الذين صاغوا الاتفاق النووي وخلصوا بلدهم من الحصار الاقتصادي، وآن لهم أن يخلصوه من أحقاد التاريخ.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا