• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

الوحدة والشارقة «التحدي في قمة الوداع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

مواجهة تحمل نوعاً خاصاً من التحدي تجمع الوحدة مع الشارقة، بعد تفوق الأول في مواجهتي الفريقين بالدوري الموسم الماضي 7-1، و5-1، حيث يسعى «أصحاب السعادة» لتأكيد تفوقه على «الملك»، الذي بدوره يأمل في رد اعتباره والاستمرار في سكة الانتصارات ليتقدم أكثر في جدول الترتيب، وكسر مسلسل الخسارة أو التعادل أمام مضيفه، حيث كان آخر فوز له على «العنابي» في 21 فبراير 2015 بقيادة بوناميجو.

ويعيش الوحدة حالة فنية ومعنوية جيدة، بعد عودته القوية في الجولة الماضية، وأيضاً بالرغم من استمرار الإصابة التي يعاني منها 4 من لاعبيه، والمباراة لها طابع خاص، لأنها الأخيرة على ملعبه الذي سيغادره بعدها إلى مدينة زايد الرياضية حتى تنتهي أعمال التجديد سبتمبر المقبل.

وأيضاً يسعى الفريق إلى الاستمرار في مطاردة الصدارة التي تفصله عنها 4 نقاط فقط، على أمل أن تخدمه نتائج الجولة. ويملك «العنابي» أقوى خط هجوم في المسابقة بجانب العين، 18 هدفاً لكل منهما، ولديه منظومة دفاعية جيدة تحتل المرتبة الثانية في المسابقة، حيث لم يستقبل سوى 7 أهداف فقط في الجولات الثمان الماضية.

أما «الملك»، فانتقل إلي وضع أفضل بعد تسلم نجمه السابق عبد العزيز العنبري مهمة الإشراف الفني عليه عقب إقالة بيسيرو، بحصده 8 نقاط مقابل نقطتين فقط للأخير، والفريق يعيش حالة فنية جيدة، ويخوض اللقاء بعد أول انتصارين له منذ انطلاقة الموسم، بالجولتين الماضيتين، لكن الفريق بعكس الوحدة يعد من أضعف الفرق في تسجيل الأهداف بـ8 أهداف فقط.

والمباراة تمثل تحدياً شخصياً للعنبري، الذي سبق له أن واجه الوحدة مدرباً للشارقة في الموسم قبل الماضي وخسر مباراة وتعادل في الثانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا