• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

الحدث ينتظر لحظات عاطفية في ويليامز

ماسا.. الوداع الحقيقي بروح عالية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

سيكون سباق جائزة الاتحاد الكبرى للفورمولا- 1 مليئاً باللحظات العاطفية التي تتصدرها ختام رحلة فيليبي ماسا مع فريق ويليامز، الذي سبق الحدث قائلاً، أتطلع قدماً للمشاركة في السباق، وأخطط للاستمتاع بكل لحظة منه، لأختتم مسيرتي الرياضية في عالم الفورمولا- 1 بروح عالية!

من المؤكد أن يكون هذا التصريح مألوفاً لمتابعي رياضة الفورمولا- 1، فقائله هو فيليبي ماسا، وكان ذلك خلال حديث له حول سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي، ولكن قد يخطئ أي شخص حول توقيته إن ظنوا أنه قيل خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

ظن الجميع أن رحلة ماسا في عالم الفورمولا- 1 قد انتهت حين أعلن قراره بالاعتزال مع نهاية موسم 2016 بعد مسيرة مميزة دامت 14 موسماً، وتلقى السائق البرازيلي في موطنه حينها وداعاً يليق بالملوك، وأضفت أبوظبي لمسة إضافة حين استضافت السباق رقم 250 خلال مسيرة السائق البرازيلي، وستضيف لمسة جديدة لوداع السائق البرازيلي.

وكان روزبيرج قد أذهل فريق مرسيدس حين أعلن اعتزاله بعد إحرازه لقب بطولة العالم عام 2016، لينتقل فالتيري بوتاس من فريق ويليامز ويشغل موقعه في فريق مرسيدس، وكان فريق ويليامز قد ضم السائق الشاب لانس سترول لينافس ضمن صفوفه لموسم 2017، ولكن الفريق واجه تحدياً صعباً في إيجاد سائق بخبرة فيليبي ماسا، لتكون الإجابة فيليبي ماسا.

ويشغل السائقان موقعين متقاربين على سلم ترتيب السائقين لموسم 2017، حيث يحتل ماسا المركز 10 مع 42 نقطة، ويتبعه سترول متخلفاً عن زميله بنقطتين، ويعود ذلك بشكل كبير للإنجاز المميز الذي حققه السائق الشاب حين صعد إلى منصة التتويج في سباق أذربيجان في الجولة الثامنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا