• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

باكستان: النظر في استئناف مسيحية تواجه الإعدام بتهمة التجديف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

لاهور، باكستان (أ ف ب)

وافقت المحكمة العليا في باكستان أمس على النظر في طلب الاستئناف الذي تقدمت به آسيا بيبي المسيحية المحكومة بالإعدام بتهمة إهانة الإسلام والمدعومة من قادة غربيين عدة.

وحكم على آسيا بيبي الأم لخمسة أولاد بالإعدام في العام 2010 بعد أن اتهمها مسلمون في قريتها تخاصمت معهم بشتم الرسول الكريم، وهي ادعاءات نفتها جملة وتفصيلًا.

وأصبحت هذه السيدة منذ ذلك الحين رمزاً للجدال حول القانون المتعلق بالتجديف، وهو موضوع حساس للغاية في باكستان، حيث يمكن أن تدفع اتهامات غير مؤكدة حشداً إلى رجم المتهمين وحيث نادراً ما تتم تبرئتهم.

وكان محامو آسيا بيبي تقدموا بطلب استئناف أواخر نوفمبر أمام المحكمة العليا، أعلى هيئة قضائية في البلاد، بعد تثبيت حكم الإعدام بحقها في المحكمة العليا في لاهور.

وأعلن أحد محامي بيبي لدى خروجه من الجلسة «إن المحكمة وافقت على النظر في طلب استئناف موكلتي للطعن بتثبيت حكم الإعدام بحقها».. مندداً بأدلة مفبركة ضد موكلته.

وينص قانون باكستان على إعدام كل من يثبت عليه ذنب شتم الرسول، والسجن مدى الحياة لتدنيس المصحف. وتدافع عن هذا القانون بضراوة الدوائر الدينية المحافظة النافذة التي تعتبره أساسياً لحماية الإسلام. في المقابل يندد به المدافعون عن حقوق الإنسان ويعتبرون أنه يستخدم وسيلة لتسوية حسابات شخصية أو عقارية ضد الأقليات الدينية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا