• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إعادة تأهيله ليمارس دوره الطبيعي في محيطه العربي والخليجي

«أخبار الساعة»: دعم اليمن أحد الثوابت الراسخة للإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن دعم اليمن حكومة وشعباً يمثل أحد الثوابت الراسخة لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة التي لا تألو جهداً في تقديم كل أوجه المساعدات له كي يتجاوز الأوضاع الصعبة التي يشهدها في الوقت الراهن.

وتحت عنوان «دعم إماراتي متواصل لليمن»، قالت النشرة في افتتاحيتها، إنه حينما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في وقت سابق من العام الجاري، أن خيارنا الوحيد هو الانتصار في امتحان اليمن لمصلحة منبع العروبة والمنطقة، إنما كان يعبر بجلاء عن هذا المبدأ الثابت الذي يستهدف ليس مساعدة اليمن على عبور التحديات التي تواجهه على جميع المستويات فقط، وإنما العمل على إعادة تأهيله ليمارس دوره الطبيعي في محيطه العربي والخليجي أيضاً.

وأضافت النشرة، التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن الدعم الإماراتي لليمن يندرج ضمن رؤية شاملة تستجيب لتطلعات الشعب اليمني في البناء والتنمية والاستقرار من خلال التحرك على مسارات متوازنة تنموية واقتصادية واجتماعية وإنسانية، مشيرة إلى أن الإمارات قد شاركت منذ البداية في عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل، وكان لها دورها الفاعل في التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن خلال الفترة الماضية، الذي أسفر عن تحرير عدن قبل أيام من ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، كما أرسلت الإمارات فريقاً فنياً متخصصاً بعد تحرير عدن لإعادة تشغيل مطار عدن الدولي.

وأكدت النشرة أنه، إنسانياً، كان لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة العمل على توفير المطالب الضرورية من الأغذية والأدوية للمتضررين في مناطق المواجهات عظيم الأثر في تخفيف معاناة الشعب اليمني خلال الفترة الماضية، فيما حرصت الإمارات سياسياً على دعم الحكومة الشرعية في اليمن التي يمثلها الرئيس عبدربه منصور هادي، وأكدت في العديد من المناسبات، أهمية استئناف العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم «2216» والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وذلك من منطلق حرصها على الحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه.

ولفتت إلى أن الدعم الإماراتي المتواصل لليمن يعبر عن توجه استراتيجي عام في السياسة الخارجية للدولة يتمثل في دعم كل ما من شأنه أن يعزز الاستقرار والتنمية في الدول العربية كلها من دون استثناء، فهذا نهج ثابت اختطته الدولة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتحرص على تعميقه في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فأينما وجدت أزمة في أي منطقة من مناطق العالم العربي تكون دولة الإمارات حاضرة بقوة تحاول التخفيف منها أو حلها؛ لأنها تؤمن أن أمنها من أمن الدول العربية، مؤكدة أن دولة الإمارات قد عبرت عن ذلك بالقول والعمل خلال السنوات الماضية سواء من خلال تقديم الدعم المالي والاقتصادي والسياسي للعديد من الدول العربية أو من خلال الوقوف إلى جانبها في التصدي لمخاطر التطرف والإرهاب، ولهذا تترسخ صورتها يوما بعد الآخر لدى الشعوب العربية، باعتبارها رمزاً للنجدة والمساعدة، خاصة في أوقات الأزمات والمحن وعاملاً رئيساً في تعزيز أسس الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وفي ختام افتتاحيتها، أشارت نشرة أخبار الساعة إلى أن تصريحات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قد عبرت مؤخراً عن هذه الصورة الإيجابية حينما أشاد بمواقف الإمارات وقيادتها الحكيمة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ووقوفها الدائم والمستمر إلى جانب اليمن في مختلف المراحل والظروف ومساندته لتجاوز أزمته وتحدياته الراهنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض