• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

القوة الأفريقية بالصومال تنفي اتهامات بقتل مدنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

مقديشو(د ب أ)

نفت بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال الاتهامات الموجهة لها بقتل 20 مدنياً جنوبي البلاد. وقالت مصادر طبية ومصدر برلماني أمس إن القوات قتلت المدنيين في مدينة مركة الساحلية الجنوبية. وكانت مصادر قالت أمس الأول إن الحادثة أسفرت عن مقتل عشرة مدنيين. وقال المسؤول الطبي عبد الغني هشي إنه تم نقل 18 شخصاً إلى المستشفى مصابين بطلقات نارية، وحالة عدد منهم حرجة. إلا أن بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال «نفت بشدة» مزاعم قتل مدنيين، وأوضحت أن قواتها اكتشفت مركز تدريب تابع لحركة الشباب الأصولية المتشددة في المنطقة. وقالت البعثة في بيان: «خلال المواجهة التي نشبت لطرد الإرهابيين، وفقا للتكليف الصادر للبعثة، تم قتل خمسة من مسلحي الشباب، بينهم القيادي محمد ظاهر». إلا أن مسؤولاً محلياً، طلب عدم ذكر اسمه، قال: «نعتقد أن بعض قتلى الحادثة ينتمون فعلاً لحركة الشباب، إلا أن قوات البعثة قتلت عمدا مدنيين أبرياء». وأدان نائب عن المنطقة في البرلمان الصومالي الحادثة ووصفها بأنها «عمل إجرامي». وقال النائب عبد الله أبشرو: «تكليف قوات الاتحاد الأفريقي في الصومال ليس لقتل المدنيين. إنما عليهم حماية المدنيين من الهجمات الإرهابية». وكان مصدر أمني أشار إلى احتمال أن يكون استهداف المدنيين جرى للانتقام لقيام مجهولين الليلة قبل الماضية بتدمير صهريج مياه تابع للاتحاد الأفريقي. وينشر الاتحاد الأفريقي أكثر من 20 ألف جندي في الصومال لمساعدة الحكومة في مواجهة حركة الشباب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا