• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

فعاليات مجتمعية:

شرطة أبوظبي منارة أمنية بمواصفات عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اعتبرت فعاليات مجتمعية شرطة أبوظبي «منارة أمنية» بمواصفات عالمية، وعلامة فارقة في العمل الشرطي، وأعربت عن تقديرها للجهود التطويرية لشرطة أبوظبي في الحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، ومنجزاتها المتواصلة من أجل إسعاد الجمهور، وتعزيز ثقتهم بهذه المؤسسة الشرطية العريقة.

وأشادت الفعاليات في استطلاع بمناسبة مرور 60 عاماً على تأسيس شرطة أبوظبي بالجهود التطويرية المتميزة التي حققتها شرطة أبوظبي لتعزيز مسيرة الأمن والأمان ونشر الطمأنينة في المجتمع وفق أفضل الممارسات المتقدمة عالمياً.

واعتبرت ناعمة عبد الله الشرهان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، شرطة أبوظبي، بعد ستين عاماً على تأسيسها، منارة أمنية بمواصفات ومعايير عالمية، فمنذ تأسيسها سنة 1957 حققت إنجازات كبيرة لبناء شرطة عصرية، وفق أرقى المعايير العالمية، لمواكبة التطورات والمتغيرات والظواهر الأمنية المستجدة التي يشهدها عالمنا المعاصر، ما مكنها من التصدي بكفاءة عالية للجريمة وحماية أفراد المجتمع من تأثيراتها السلبية، فضلاً عن المكانة الإقليمية والعالمية.

وقالت: «إن عناصر الشرطة والأمن هم العين الساهرة التي لا تنام ليبقى الوطن هانئاً سعيداً مطمئناً، يعيش نعمة الأمن والراحة والسعادة، فهم يعانقون الكبرياء ويشمخون عاليا، ليؤدوا واجبهم وتقديم أفضل الخدمات من مواقعهم».

وفي السياق ذاته، قالت المهندسة عزة سليمان، عضو المجلس الوطني الاتحادي: «إن شرطة أبوظبي في الذكرى الستين لتأسيسها على موعد مع عقود من الإنجاز والسعي الدائم لتطوير العمل الشرطي والأمني محلياً وإقليمياً وعالمياً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا