• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

قذائف على دمشق والأكراد يتهمون تركيا بمهاجمة عفرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

اتهمت وحدات حماية الشعب السورية الكردية القوات التركية أمس، بأنها «صعدت وتيرة اعتدائها على محيط مقاطعة عفرين» التي تسيطر عليها الوحدات وتقع على الحدود الشمالية الغربية لسوريا مع تركيا. فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل شخص وإصابة 6 آخرين جراء سقوط قذائف على ضاحيتي الأسد وجرمانا قرب العاصمة دمشق.

ورداً على اتهام أنقرة الوحدات بشن هجوم على موقع مراقبة في محافظة إدلب، قالت الوحدات في بيان أمس، إن الأتراك «يثيرون العديد من الشائعات حول مبادرة قواتنا بالهجوم على الأراضي التركية، وهذه ما هي إلا جزء من لعبة التضليل التي تحيكها تركيا في ظل صمت محلي ودولي تجاه هذا العدوان المستمر». وقالت إن تركيا قصفت عدة قرى في عفرين أمس الاثنين بالمدفعية الثقيلة والبنادق الآلية. من جهته، قال المرصد إن شخصا قتل وأصيب 6 آخرون أمس، جراء سقوط قذائف على ضاحيتي الأسد وجرمانا قرب دمشق. وأشار إلى تواصل سقوط القذائف لليوم السادس على التوالي على مناطق في مدينة دمشق وأطرافها وضواحيها، حيث استهدفت القذائف صباحا أماكن في منطقة الدويلعة وفي ضاحيتي الأسد وجرمانا.

ولفت إلى أنه بذلك يرتفع إلى 26 عدد القتلى الذين سقطوا جراء سقوط القذائف منذ يوم الخميس الماضي، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 161 شخصا على الأقل.

وكان مصدر في قيادة شرطة دمشق أفاد أمس الأول بمقتل 8 أشخاص بدمشق وريفها، بينهم لاعبان في المنتخب الوطني للجودو بقذائف أطلقها مسلحون، حسبما نقلت وكالة الانباء السورية (سانا).