• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لغة أفصح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

يقال في العربية أَفْعَلَ الشيء بمعنى حان منه ذلك مثل «أَرْكَبَ المهرُ» حان أن يُركب، و«أَحْصَدَ الزرع» حان أن يُحصد، و«أَقْطَفَ الكرم» حان أن يُقطف، وكذلك يقال «أَقْطَفَ القوم» حان أن يقطِفوا كرومهم، و«أَجَزّوا» و«أجَدُّوا» و«أغَلُّوا» كذلك، و«أَنْتَجَت الخيل» حان نتاجها، و«أَفْصَحَ النِّصارى» حان فصحهم، و«أَشْهَرَ القوم» أتى عليهم شهرٌ، و«أحَال القوم» أتى عليهم حول.

وفي العربية باب أَفْعَلَ الشيء صار كذلك، وأصابه ذلك «أَجْرَبَ الرجل» و«أَنْحَزَ» و«أحَالَ» أي: صار صاحب جرَبٍ، ونُحَازٍ، وحَيال في ماله، وكذلك «أَهْزَلَ الناس» إذا أصابت السنة أموالهم فصارت مهازيل، و«أحَرَّ الرجل» إذا صارت إبله حِراراً، أي: عطاشاً، و«أعَاهَ الرجل» إذا صارت العاهة في ماله، و«أصَحَّ» صارت الصحة في ماله بعد العاهة، و«أَسْنَتَ» أصابته السَّنة، و«أَقْحَطَ» و«أَيْبَسَ» إذا أصابه القحط واليبس، و«أَشْمَلَ القوم» صاروا في ريح الشمال، وكذلك الجَنوب والصَّبا والدَّبور، وأراحوا صاروا في ريح، و«أَرْبَعُوا» صاروا في ربيع.

فإذا أردت أن شيئاً من هذا أصابهم قلت: فُعِلوا فهمُ مفعولون، تقول: شُمِلوا، وجُنِبُوا، وصُبُوا، ودُبِرُوا، ورِيحُوا، ورُبِعُوا.

وتقول: «أرْبَعُوا» و«أصَافُوا» و«أشْتَوْا» و«أخْرَفُوا» صاروا في هذه الأزمنة، فإذا أردت أنهم أقاموا هذه الأزمنة في موضع قلت: صافُوا، وشَتَوْا، وارْتَبَعُوا.

و«أَلْحَمَ القوم» و«أشْحَمُوا» و«ألبَنُوا» و«أتْمَرُوا» و«ألْبَؤا» و«أقْثَؤا» و«أبْطَخُوا» صار ذلك عندهم كثيراً، و«أخْلَتِ الأرض» و«أجْنَت» و«أرْعَت» صار فيها الخَلا والجَنى والرَّعي.

و«أَبْسَرَ النخل» و«أَحْشَفَ» و«أَبْلَحَ» و«أَدْقَلَ» و«أَخْوَصَ» و«أَشْوَكَ» إذا صار فيه ذلك، و«أَوْقَرَ النخل» كثر حمله، يقال: نخلةٌ مُوقِرٌ ومُوقِرَةٌ.. و«أَرْعَدَ القوم» و«أبرَقُوا» و«أغْيَمُوا» أصابهم رعد وبرق وغيم، و«أَفْرَسَ الراعي» إذا أصاب الذئب شاةً من غنمه.

سلمى محمود - الشارقة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا