• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يكون رمزاً لهويتها وفرصة للاعتزاز بإنجازاتها

«أم الإمارات» تعتمد شعار «يوم المرأة الإماراتية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

بدرية الكسار

أبوظبي (الاتحاد) اعتمدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، الشعار الخاص بيوم المرأة الإماراتية ليكون رمزاً وهوية لكل امرأة إماراتية وفرصة للاعتزاز بإنجازاتها على الصعيدين المحلي والدولي. وتتكون عناصر الشعار من علم دولة الإمارات العربية المتحدة يتخلله شكل مستقطع من العلم يمثل المرأة، وتم انتقاء ألوان العلم الرسمي للدولة واستخدام خطوط تتلاءم مع الشكل العام للشعار. وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد أعلنت عن تخصيص يوم 28 من أغسطس من كل عام ليكون هذا اليوم وسام شرف للمرأة الإماراتية وفخرا وتكريما وتقديرا للمرأة الإمارتية الحاضرة والغائبة، حيث كانت للمرأة إسهامات كبيرة وكثيرة في آن واحد في مسيرة مجتمع الإمارات عبر العصور ومن حق المرأة أن يحتفى بها من جميع أفراد المجتمع. جاء اختيار هذا التاريخ ترسيخا للدور المتميّز الذي لعبه الاتحاد النسائي العام والجمعيات المنضوية تحته منذ قيام الدولة في الدفع بمسيرة تقدم وتمكين وريادة المرأة في الدولة، إذ يعتبر 28 أغسطس هو اليوم الذي باشر المجلس الأعلى للاتحاد النسائي العام والذي تشكل من سمو الشيخات رئيسات الجمعيات النسائية وقام برسم خريطة عمل موحد لجهود تمكين المرأة الإماراتية. وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة في تقدير المرأة، فمنذ قيام الدولة والمرأة تحقق مكاسب تلو المكاسب، مهداة لها من قبل القيادة الرشيدة التي لم تأل جهداً ووقتاً ومالاً إلا سخرته لخدمة الإنسان الإماراتي بشكل عام والمرأة بشكل خاص، حيث أظهرت مؤشرات التنافسية العالمية تطوراً مذهلا للمرأة في كل المجالات. إن ذلك لم يأت من فراغ، بل عملت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» منذ بداية سبعينيات القرن الماضي على توظيف الفرص المتاحة للمرأة في الدولة، وتوحيد جهود المرأة في كل إمارات الدولة في منظومة واحدة كمظلة واحدة وهو الاتحاد النسائي العام في عام 1975 ليكون الممثل الرسمي للمرأة وكانت بمباركة من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس وباني نهضة الإمارات الذي كان حريصاً على إزالة جميع المعوقات التي تقف حائلاً أمام تقدم المرأة والاعتراف بحقوقها، ونهجت نهج القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات. ويؤكد إعلان سمو «أم الإمارات» تخصيص يوم للاحتفاء بالمرأة في الإمارات مدى حرص سموها على توحيد جهود المرأة وعلى اعتماد النهج التشاركي في العمل وهذه خاصية ميزت العمل النسوي في الدولة والذي أصبح الاتحاد النسائي العام شريكاً إستراتيجياً للحكومة في دولة الإمارات العربية المتحدة وداعماً لجميع السياسات العامة التي تخدم المرأة، وإن بصيرة سموها في الشأن العام بشكل عام وللمرأة بشكل خاص تعبير صادق عن الحب الكبير الذي تكنه سموها للمرأة وكم هي حريصة على أن تنعم المرأة بالرخاء والدفء الذي يعم البلاد وتحصل على حقوقها كاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض